احذر أن تدعو للإسلام و أنتَ في بلجيكا

مشاعر العداء للإسلام و المسلمين في تزايد مستمر في بلجيكا

مشاعر العداء للإسلام و المسلمين في تزايد مستمر في بلجيكا

اعتقلت بلجيكا نحو 15 عضوا من حركة الشريعة في بلجيكا في انتويرب شمال البلاد، عندما كانوا ينشرون الدعوة الإسلامية،بتهمة “مضايقة” المارة عبر توزيع منشورات واطلاق شعارات معادية للغرب.

وقالت متحدثة باسم الشرطة في تصريحات نقلتها وكالة الانباء البلجيكية انه قرابة الساعة 16,00 تغ (15,00 تغ)، تم ابلاغ الشرطة بأن حوالي 15 شخصا من اعضاء هذه المجموعة المتشددة كانوا يوزعون منشورات ويتحرشون بالمارة في شارع في وسط المدينة شارحين لهم “مزايا” الاسلام ومهاجمين نمط الحياة في الغرب.

واضافت “لم يقدم منظمو هذا التجمع اي طلب للسماح لهم بالتظاهر بما يعني ان التجمع لم يكن مرخصا”.

وتابعت “عندما طلب الشرطيون من المتظاهرين التعريف عن انفسهم، رفض هؤلاء الخضوع لهذا المطلب. وتبع هذا الامر حصول مناوشات الا ان احدا لم يصب بجروح”.

واشارت الشرطة الى ان الناشطين في هذه المجموعة التي تتخذ من انتويرب مقرا لها وتنادي بتطبيق احكام الشريعة الاسلامية في بلجيكا، خضعوا للتحقيق من جانب الشرطة بتهمة تعكير الصفو العام واقتيدوا الى مفوضية الشرطة للتعرف الى هوياتهم واستجوابهم.

وتضم مدينة انتويرب، ثاني اكبر مدن بلجيكا مع حوالى 480 الف نسمة، جالية مسلمة كبيرة يتحدر ابناؤها خصوصا من تركيا والمغرب،و تضم عددا كبيرا من البلجيكيين الذين اعتنقوا الإسلام.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. فريداسد الحوطي:

    اللهم احصي اعداء الاسلام عددا واقتلهم بددا ولا تبقي منهم احدا وانت اعلم بهم وادرى واخبر وعليهم اقدر اللهم امين اللهم امين اللهم امين والان لايوجد نصارى بل صليبيين وثنيين عباد الصليب محاربين للمسلمين وداعمين للصهاينة فأعقلوا ايها المسلمين واتقوا الله في انفسكم وفكروا بمقدساتكم التي يحتلها ويعبث بها الصهاينة والصليبيين الداعمين لهم قاتلهم الله واخزاهم وجعل جهنم مثواهم اللهم امين اللهم امين اللهم امين

    تاريخ نشر التعليق: 30/12/2011، على الساعة: 3:08
  2. مكسار زكريا : كاتب و شاعر جزائري Mekesser Zakaria : Author:

    الدين

    أوروبا تخاف من الإسلام ، هل هي تعرف الإسلام … ، تلك هي فلسفة الأندلس و فلسطين و الدين …. ،

    ـ بقلم : الكاتب ، الأديب ، الشاعر و الفيلسوف الكبير مكسار زكريا

    تاريخ نشر التعليق: 29/12/2011، على الساعة: 3:34

أكتب تعليقك