وزيرٌ تونسي يَؤمُ الصلاةَ بمُوظفي الوزارة

سمير ديلو وزير حقوق الانسان والعدالة الانتقالية الناطق الرسمي باسم الحكومة التونسية يؤم الصلاة ببعض موظفي الوزارة في مكتبه

سمير ديلو وزير حقوق الانسان والعدالة الانتقالية الناطق الرسمي باسم الحكومة التونسية يؤم الصلاة ببعض موظفي الوزارة في مكتبه

كشفت مصادر تونسية مطلعة إن سمير ديلو وزير حقوق الانسان والعدالة الانتقالية الناطق الرسمي باسم الحكومة التونسية،يحرص منذ توليه المنصب الوزاري على تأدية فرائض الصلاة الخمس في موعدها رفقة موظفي ديوانه،رغم الإنشغالات الرسمية و ازدحام برنامجه.

و قالت ذات المصادر في اتصال هاتفي مع الدولية إن الوزير التونسي شأنه شأن باقي زملاءه من الوزراء في الحكومة،يؤدون واجباتهم الدينية أولا بأول،حيث يتولى وزير حقوق الانسان والعدالة الانتقالية الناطق الرسمي باسم الحكومة شخصيا،مهمة تأميم الصلاة و تلاوة ما تيسر من القرآن الكريم،و الدعاء لتونس و شهداءها و شعبها بالنجاح و التقدم و تجاوز الصعاب.

و أمر الوزير التونسي – حسب نفس المصار دائما – بوضع إعلان داخل مبنى الوزارة يحث فيه الموظفين و الموظفات على الإنضمام إليه إن أرادوا لتأدية فريضة الصلاة جماعة،حيث لا فرق بين وزير و موظف في الواجب الديني.

و تنتظر الوزير التونسي الذي يعتبر أيضا من قيادات حركة النهضة التونسية العديد من الملفات الشائكة من بينها الخلاف بشأن السماح بارتداء النقاب من عدمه في الأماكن العامة،حيث كان الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي قد سن قانونا يمنع ارتداءه،قبل أن تلغيه الثورة بحجة انه تدخل في الحرية الشخصية للناس.

و وعد سمير ديلو وزير حقوق الانسان والعدالة الانتقالية الناطق الرسمي باسم الحكومة التونسية بتنظيم حوار وطني في أقرب الآجال حول مسألة النقاب تشارك فيه كل القوى الفاعلة في المجتمع التونسي حسب معلومات الدولية،على أن تحال خلاصات الحوار على لجنة مختصة لغعادة صياغتها على شكل مقترحات يبث فيها المجلس الوطني التأسيسي (البرلمان) عبر تصويت علني .

وحصلت حركة النهضة الاسلامية التي فازت في اول انتخابات حرة وديموقراطية في البلاد على اهم الوزارات خصوصا الداخلية والخارجية والعدل.

كما تولت الحركة حقائب الصحة والنقل والتعليم العالي والبيئة والزراعة والتنمية الجهوية والاستثمار والتعاون الدولي ووزارة حقوق الانسان الجديدة.

ويشارك ايضا في الحكومة وزراء من الحزبين الحليفين للنهضة، المؤتمر من اجل الجمهورية والتكتل من اجل العمل والحريات.

وتواجه الحكومة تحديات عديدة منها خصوصا البطالة وعدم التوازن الجهوي بين المناطق الساحلية والمتخلفة داخل البلاد وتراجع الاستثمارات.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 3

  1. مقرر اممى سامى-حقوق الانسان-دولى-مستقله-الرياض:

    حقوق الانسان ليست منصب وزارى لتكتفى الحكومات بتلميع صورتها على حساب حكومية وتوجهات اى حكومه تجاه استقلالية حقوق الانسان فالمعلوم ان رئيس جمهورية تونس بالامس القريب اقر بتسليم لاجىء ليبى سياسى واعادته الى بلاده ليموت فعلا وهو حقوق سابق او عفوا دكتور سابق وليس حقوقى –اذن
    نقول للوزير التونسى ولغيره من مسؤولين حكوميين باى بلد بالعالم العربى وغيره-

    بالنسبه لاماماتك بالصلاه تلك امور تخصك شخصيا اما حقوقيا وبكل استقلاليه للجميع هاهو رد هنا على رئيس هيئة الامر بالمعروف والنهى عن المنكر المعين قريبا بارض الحرمين الشيخ عبداللطيف ال الشيخ والحكومه ايضا يضع النقاط فوق الحروف وسط الصراع العالمى الاممى الثورى الحقوقى والحضارى-
    مع التحيه
    الاقتباس


    الثائر الحقوقى العالمى المستقل
    وكالات الانباء العالميه
    الشرق الاوسط
    الخليج العربى
    الهيئات والمنظمات العالميه-
    حقوق الانسان -دوليه مستقله-
    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى-
    امانة السر-اممى2221
    الرياض

    تعليق ورد على ماطرح من افكارمن فضيلة رئيس هيئة الامر بالمعروف والنهى عن المنكر المعين -المقرر الاممى السامى والقيادى المستقل الدولى بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات امين السر السيد-
    وليد الطلاسى
    يرد معلقا على ماتم طرحه من فضيلة رئيس الهيئه الجديدوالمعين-

    حيث ذكر المصدر على لسان امين السر من الرياض السيد
    وليد الطلاسى
    مقتطفات الرد والتعليق على ماتفضل به رئيس الهيئه الجديد ويتمثل الرد -حسب الرساله والمقتطف بالتالى-

    انه بعد التحيه والسلام
    فانه

    برغم ان القرار الصادر بتغيير رئيس هيئة الامر بالمعروف والنهى المنكر هو امر وشان حكومى بحت لاعلاقة لنا به اطلاقا لامن قريب ولامن بعيد انما نجد هنا ان ماذكره فضيلة الرئيس الجديد لهيئة الامر بالمعروف والنهى عن المنكر هو تداخل فى الاختصاص التشريعى اولا والافتاء ايضا ثانيا-

    فالاهم هنا لدينا هو تحديد مهام الهيئه داخل هيكل الهيئه كجهاز حكومى واضحه جدا لكل العالم مهام الهيئه واين تتدخل لحفظ بل وفرض احترام الشارع وعدم السماح لكل من تسول له نفسه التحرش اولاغتصاب بالاعراض ولخ الخ
    اذن هذا ماكنا ننتظره من الهيئه سابقا واليوم وغداوايضا رغم القبول والتوافق مع بعض ماطرحه فضيلة رئيس الهيئه الجديد من نقاط محدده الا واضحه وايضا قيمه الا ان بعض الامور النقاط تاخذ شكلا وطابعا افتائيا وليس خلفه تشريعات نظاميه لتاخذ شكلها النظامى بالنسبه لاجهزة الدوله المختلفه من شرطه وقضاء الخ-
    حيث هنا اهمية ان تتضح للمواطنين بل و للعالم ايضا ماهى مهام الهيئه –

    فالسمعه للهيئه اليوم سيئه جدا نعلم ان هناك اعداء خارجيين وداخليين يلعبون باسم اللبرله والتحزب ولصالح قوى غربيه ومن خلال الانترنت صدقو انهم يلعبو حزبيا انما بالنت وليس على ارض الواقع انما مايهمناهناان هناك بعض المنتسبين وهم قله بالهيئه تسببو بظلم بعض الافراد كما وجدنا من بعض تلك القله من المنتسبين نعم قله نجدهم يرون انهم ارفع من الجميع حكومه وشعب ولهم سلطه انما لايجدونها سلطة جهاز دوله بل جعلوها سلطه مشخصنه وكانه الامر حزب وليس جهاز دوله يصرف للعاملين فيه مرتبات وكافة مستلزمات حكوميه من مكاتب ومقار ولايمكن القبول بان يتصرف اى منتسب للهيئه وكانه فى حزب وليس موظف
    فهاهى الحكومه اقالت رئيس الهيئه وهذا شان حكومى لان الحكومه هى من يعين الوزراء جميعا ومن هم اسفل السلم بالعمل الوظيفى الحكومى فلا قبول اطلاقا اذن بان يستاثر بعض المنتسبين للهيئه جهاز الحكومه وكانه حزب تابع لهم
    من هنا نامل ان نجد التركيز اولا على مهام الهيئه والارتقاء بمنسوبيها ونظمها الداخليه وعلاقة الهيئه مع الجمهور باعطاء جميع موظفين الهيئه دورات مستمره مكثفه انسانيه للتعامل مع الجمهور بموجب ماتقرره الهيئه لمنسوبيها بمنع الجميع من الاعضاء العاملين والموظفين بالهيئه من اخذ طابع الشخصنه بالعمل اليومى مع الجمهور او اللعب باسم السلطه كما انه الامرمايقرره مزاج عضو الهيئه او مايقرره قوة او ضعف ايمان عضو الهيئه وهذا امر ينطبق على العاملين ايضا بالشرطه وخلافه فالحكومات فى خدمة شعوبها وليس العكس
    نامل من فضيلة رئيس الهيئه الجديد الاخذ بتلك الامور الهامه لان الارتقاء بعضو الهيئه انما ياخذ جانب هام لقبول الشعوب تواجد الهيئه لحماية امن الجميع وفرض احترام الجميع للشارع وللاعراض والمحارم وليس الامر تحزب لاهنا ولاهناك وعلى حساب الميزانيه العامه للدوله اصبح الامر تحزب وليس رساله ساميه تطوعيه اكثر من كونها حكوميه فنامل التركيز على هيكلية بل والية عمل جهاز هيئة الامر بالمعروف والنهى المنكر-
    واما الجانب التشريعى فهو جانب صراع عالمى كبير على درجه اكبر من ان يقررها فضيلة رئيس الهيئه او غيره حيث المرجعيه وما يتعلق بالصراع الحضارى والعقائدى والحقوقى والذى لاشك هو فى عمق صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى والذى يقوده حقوقياو مؤسسيا ودوليا القيادى العالمى والمقرر الاممى السامى والمستقل رمز صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى السيد-
    وليد الطلاسى-

    والذى شارك بالرد البسيط جدا هنا بهذه الافكار نظرا للتغيير الجديد بهيئة الامر بالمعروف والنهى عن المنكر وتحديد ماهو مامول من ارتقاء داخلى بتنظيم هيكلية ومهام الهيئه وعمل الهيئه مع المتطوعين ايضا للعمل مع الهيئه انما متطوعين انسانيا لاحترام الشارع ومنع الجريمه وليس التسلط على الناس لاباسم الدين ولاباسم الدوله بل بموجب مهام محدده وواضحه لعمل رجال الهيئه والحسبه فالجهاز عالميا يعتبر حكومى وليس حزب طالما هناك مرتبات للعاملين فالنقد دوليا يوجه للحكومه وليس للهيئه او لاعضائها واللعبه مكشوفه نعيها جيدا انما نامل ان تعى الهيئه ايضا كيف تضع النقاط فوق الحروف داخل الهيئة نفسها وتحديد المهام نظامياللتعامل مع الجمهور والمواطنين مع احترام اعضاء الهيئه حرية الجميع مالم يتم الاعتداء على حريات واعراض الاخرين هنا ستجد الهيئه اصرار الجميع على دعم الهيئه فى رسالتها الساميه
    مع التحيه
    حقوق الانسان-دوليه مستقله
    امانة المنظمه الاقليميه لحقوق الانسان لدول مجلس التعاون الخليج العربى-مستقله
    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى
    الرياض
    حرر بتاريخه
    المفوض العام والمقرر الاممى السامى السيد امين السر-
    وليد الطلاسى
    امانة السر 2221 يعتمد النشر
    مكتب659ق –تم سيدى-444ن
    مكتب ارتباط دولى 9954م م ن21
    منشور دولى رد وتعليق خاص من المفوض العام والمقرر الاممى السامى السيد امين السر –
    وليد الطلاسى-
    على افكارفضيلة رئيس هيئة الامر بالمعروف والنهى عن المنكر الجديدالمعين حديثا–

    انتهى 654خ

    تاريخ نشر التعليق: 15/01/2012، على الساعة: 2:00
  2. صدام حسين:

    ارجوا ان ييسر الله لكم انه شيئ مشرف ارجوا ان يطهر الله قلوبنا اجمعين حكاما ومحكومين امين

    تاريخ نشر التعليق: 08/01/2012، على الساعة: 1:51
  3. DZirir:

    « رغم الإنشغالات الرسمية و ازدحام برنامجه
    Et vous quel est votre préoccupation ?

    تاريخ نشر التعليق: 03/01/2012، على الساعة: 10:16

أكتب تعليقك