جنود أمريكيون يتلذذون بتفجير كلب

جنود أمريكيون ينفجرون ضحكا في بغداد

جنود أمريكيون ينفجرون ضحكا في بغداد

أثارت منظمات عالمية تدافع عن حقوق الحيوان جدلا واسعا،بعد تسرب فيديو وصفته بالبشع و الصادم يقوم فيه عدد من الجنود الامريكان قبل انسحابهم من العراق بتفجير كلب بلغم متفجر فقط من أجل التسلية و الضحك.

و يظهر الفيديو الذي حصلت عليه الدولية جنودا امريكيين داخل عربة عسكرية مصفحة في بغداد يضحكون وهم يراقبون كلبا من بعيد،يقترب من لغم أرضي وضعه الجنود أنفسهم لاصطياد جماعات المقاومة العراقية، وظل الرجال يضحكون بعد انفجاره و تطاير جثة الكلب في الهواء.

ويظهر الشريط أيضا أن الكلب كان قد  استنشق رائحة اللغم ثم استدار،  وفجأة انفجر اللغم الأرضي به مبعثراً جسده في كل مكان و باعثاً كرة ضخمة من الدخان والنار واللهب، ووسط الدخان والنار .

وبعدها أخذ الجنود يضحكون عقب انفجار  الكلب قبل أن يختفي وسط الدخان.

و رأت منظمات مدافعة عن الحيوانات أن هذا الشريط يسبب المزيد من الدمار لسمعة القوات الأمريكية اثناء وجودها في العراق ،مطالبة بمعاقبة الفاعلين.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 4

  1. صدام حسين:

    لاتعليق الكلب هذا اشرف من كل كافر عليهم غضب الله امين

    تاريخ نشر التعليق: 08/01/2012، على الساعة: 2:59
  2. walidwf82:

    يرعبون الاطفال و النساء بهاذه الافعال الطائشة

    تاريخ نشر التعليق: 06/01/2012، على الساعة: 20:47
  3. marina:

    AMRIKA+ISRAEL=IJRAAAAAAAAAAAAAM

    تاريخ نشر التعليق: 04/01/2012، على الساعة: 15:32
  4. marina:

    la3nato allah 3alayhim ila yawm addin

    تاريخ نشر التعليق: 04/01/2012، على الساعة: 15:29

أكتب تعليقك