يشعر أنه هُوَ من سيذيعُ خبرَ تنحي الأسد

المذيعان في قناة الجزيرة القطرية جمال ريان و إيمان عياد

المذيعان في قناة الجزيرة القطرية جمال ريان و إيمان عياد

أعرب المذيع الفلسطيني الأردني في قناة الجزيرة القطرية جمال ريان عن أمله في أن يذيع بنفسه خبر تنحي الرئيس السوري بشار الأسد عن الحكم على القناة الإخبارية التي يعمل لحسابها.

و كتب ريان على صفحته الخاصة على مواقع التواصل الإجتماعي ” لا أدري لم ؟ لكنّي أشعر بأنّي أنا مَن سيذيع خبر تنحّي بشار عن السلطة”.

و ما إن كتب جمال ريان أمنيته التي يأمل أن تتحقق في العام الجديد حتى انهالت عليه التعليقات بين مؤيدين و معارضين،فيما لم يتمالك أنصار الرئيس السوري أعصابهم،فصبوا عليه جام غضبهم بالسب و الشتم بلغ حد وصفه بالعميل الصهيوني.

و من بين التعليقات المؤيدة و المشيدة تلك التي كتبها أحدهم على صفحة المذيع الفلسطيني على موقع فيسبوك قال له فيها :” أنت سيد المذيعين العرب يا سيدي، وسيد من يذيع خبر بداية تحرر بلاد الشام..سننقل أمنيتك وإحساسك لآلاف العقول العربية”.

في المقابل، انهالت تعليقات أخرى تشتم جمال ريان،و هدد أصحابها برفع دعوى تشهير بالحكومة السورية أمام المحاكم ضده، وتلفيق الأخبار الكاذبة دون امتلاك دليل.

و يعتبر المذيع جمال ريان أول من قدم  نشرة إخبارية لدى انطلاق قناة الجزيرة عام 1996.

و استغل جمال ريان مهاجمة بعض أنصار الأسد للجزيرة على صفحته،من خلال القول إن المذيعة الفلسطينية إيمان عياد قدمت استقالتها من القناة القطرية لينشر صورة له معها،و أسفلها تعليق يقول ” “الزميلة إيمان عياد كانت مريضة وبدأت بالتعافي وستعود قريباً ” واصفا ما نشره النظام السوري عن استقالتها على حد تعبيره، دليلا على الإفلاس، بما في ذلك الإفلاس الأخلاقي.

وكانت أنباء نقلتها صحيفة سورية أشارت إلى أن إيمان عياد تقدمت بطلب إجازة رسمية من قناة”الجزيرة” ،لأن ضميرها لايسمح لها بالاستمرار في العمل مع قناة ” تشترك في جرائم القتل” التي ترتكب في العالم العربي.

ونقلت صحيفة “البعث” على لسان عياد في مقابلة قيل إنها أجريت عبر الهاتف أن المذيعة الفلسطينية “تقدمت بإجازة رسمية من القناة هرباً من التشويه الإعلامي الذي مارسته إدارة القناة تجاه ما يحصل من أحداث في الدول العربية”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 5

  1. fadi:

    عقبال ما يزيعوا خبر اغلاق الجزير التي تعمل هي والعاملين بها لمصلحة الصهيونية العالمية

    تاريخ نشر التعليق: 09/01/2012، على الساعة: 14:43
  2. fadi:

    وعقبال ما يزيعوا خبر اغلاق الجزيرة المتأمرة هي وكل من يعمل بها الذين يفتقدون الى الحس العربي لانتمائهم الصهيوني هم ومن يشغلهم واسيادهم

    تاريخ نشر التعليق: 09/01/2012، على الساعة: 14:37
  3. نزهة/المملكة المغربية:

    اقسم بالله انني ما عدت افهم شيئا في كل ما يقع في بعض الدول العربية. هل هي ثورة ام مخطط ام ماذا؟
    اين هي بقية الشعب السوري المؤيد لرئيسه؟ لماذا هذا التعتيم؟
    اما الجزيرة فنحن نعرف هواية صحافييها” السباحة في الماء العكر”
    اتمنى لسوريا والشعب السوري اياما احسن من هذه…

    تاريخ نشر التعليق: 08/01/2012، على الساعة: 12:48
  4. فاطمة من الجزائر:

    للاسف هذا ما يهمكم ، سلام .

    تاريخ نشر التعليق: 08/01/2012، على الساعة: 12:24
  5. بنت السعوديه:

    أن شاء الله ماتقدم ياجمال ريان خبر تنحيه
    بل خبر مقتله على يد الثوار السوريين الاحرار

    تاريخ نشر التعليق: 06/01/2012، على الساعة: 1:47

أكتب تعليقك