بالفيديو..مغاربة يَضرمونَ النارَ في أجسادهم

أقدم مجموعة من المغاربة المعطلين من حملة الشهادات الجامعية المعطلة في مدينة الفقيه بن صالح وسط غرب المغرب،على إضرام النار في أجسادهم بشكل جماعي احتجاجا على ظروف التهميش الإجتماعي التي يعيشونها،و رفض السلطات التعامل بشكل جدي مع مطالبهم على رأسها إيجاد فرص عمل لهم.

و اتخذ المعطلون الغاضبون القرار بعد أن رفض محافظ الإقليم استقبالهم للحوار،و أصدر أوامره لاستقدام أعداد كبيرة من الشرطة في حال اقترابهم من مبنى المحافظة.

و قال مصدر مقرب من الجمعية الوطنية لحاملي الشهادات المعطلين في اتصال هاتفي مع الدولية إن الغاضبين أحضروا كميات من البنزين في قنينات بلاستيكية إلى ساحة عامة،قبل أن يسكبوه على ملابسهم و يضرمون النار في أجسادهم أثناء وقفة احتجاجية كان ينظمها المئات من المعطلين في المدينة.

و قد سارع المارة إلى السيطرة على النيران،كما أن تدخل زملائهم حال دون وقوع المأساة،و نقلوا على وجه السرعة إلى المستشفى المحلي في المدينة لتلقي العلاج.

و شهدت المدينة أعمال عنف اندلعت بين الشرطة و سكان غاضبين على خلفية الحادث.

في الأثناء شنت الشرطة المغربية حملة اعتقالات واسعة في مدينة تازة شمال شرق البلاد،على خلفية مواجهات دامية بين محتجين وقوات الأمن،خلفت إصابة أكثر من 20 شخصا .

و بدأت المواجهات الدامية إثر وقفة احتجاج نظمها معطلون من حملة الشواهد العليا أمام مقر عمالة تازة و حاولت الشرطة تفريقها بالقوة،غير أن سكانا من أحياء المدينة انضموا إلى غضب المعطلين فتحول الأمر إلى أعمال تخريبية و اشتباكات عنيفة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 11

  1. مقرر:

    ماراينا اى شعب بالعالم واى شباب قامو بحرق انفسهم لانهم عاطلين عن العمل فلو قلنا ان الشباب لم يوفق بالعمل او تم ظلمه بالاصح حكوميا بجعل الشباب عاطل دون اى حقوق
    هنا نجد ان الايمان ايضا قد تم فقده فما هو جزاء من يحرق نفسه بالدنيا الا انتظار حريق الاخره
    هل المطلوب حقوقيا ان نؤيد كل من قام بحرق نفسه بالشارع ونرى خلع ملابس النساء والفتيات امام المقار الرسميه بالوطن العربى انه احتجاج حقوقى ام ماذا
    ولو رايناه كذلك فكيف سينظر العالم اجمع لامة العرب والمسلمين ان لم يكن الامر عرب
    اهلا بالاحرار والثوار رجالا ونساء المحترقين بالنار لطلب الحقوق والساديين جنسيا بالاحتجاج امام مقار الحكومات اهلا بهالحضاره الواطيه التى لاتمثل لاالعرب ولا المسلمين ايضا
    ها
    تحيه

    تاريخ نشر التعليق: 11/01/2012، على الساعة: 21:23
  2. saalim salman:

    المرة القادمة اشتري سوبير،وافرغ 5 ليترات لكي يكون انتحار ناجح 100في100،نعلة الله وعليك أنت ومن يريد بالمغرب السقوط في الهاوية

    تاريخ نشر التعليق: 09/01/2012، على الساعة: 18:41
  3. نزهة/المملكة المغربية:

    اتمنى ان يستعملوا المرة المقبلة كمية اكبر من الغاز والمواد القابلة للاشتعال كي نرتاح من كفرهم. عليهم اللعنة. تصوروا ان اخر احتجاج مات فيه مكفوف كانوا هم السبب في موته اذا ;اذ وضعوا متاريس حول ابواب المصاعدالشيئ الذي جعل صندوق المصعد فارغ ومنه سقط الضحية
    المهول في الامر انهم لم يكونوا اصحاب شواهذ ولا يحزنون.الضحية كان له مستوى الاولى اعدادي .
    كفار مرتزقة…

    تاريخ نشر التعليق: 09/01/2012، على الساعة: 17:07
  4. مغربي حرر:

    مسرحية واضحة وضوح الشمس وهدا يجعلني لا اشك بان هؤلاء ممسوسون من الجن و العياد بالله .

    تاريخ نشر التعليق: 09/01/2012، على الساعة: 14:32
  5. ملاحظ:

    يبدو من الشخص الذي يظهر في الفيديو انه يريد ان يحرق حذاءه القديم املا في اقتناء اخر جديدا و لقد حبكها جيدا . . فالولاعة معطوبة و اصدقاؤه يعدون بطانية لاخماد النار فور اشتعالها و الفتيات مكلفات بالصراخ كالعادة لجلب الانظار. . اما الدولية فلقد عنونت المقال بجملة مجلجلة كعادتها لغاية في نفس مسؤوليها.
    كفى من المغالطات و نقول للشخص الذي كان يريد حرق -حذائه- حبذا لو صببت عليك البنزين من فوق و اشعلت النار بدءا براسك بعيدا عن المجموعة.
    لا حول و لا قوة الا بالله.

    تاريخ نشر التعليق: 09/01/2012، على الساعة: 13:57
  6. الشريف العباسي الادريسي مولاي المصطفى:

    الى جهنم وبئس المصير المسلم لا يلقي بنفسه للتهلكة اما الارزاق فقد قسمها الحي الدي لا يموت ادا كتب لك اي رزق في اي عمل والله الدي خلق الناس اجمعين لن يحول بينك وبينه احد الا اننا مؤخرا اصبحنا نرى اناس يبيعون اخرتهم بدنياهم حسبي الله ونعم الوكيل

    تاريخ نشر التعليق: 09/01/2012، على الساعة: 9:37
  7. جرذ رقم 1:

    انا استغرب من عدم استعماله لكمية كافية من الوقود لإحراق نفسه؟ هل هو غباء يستوجب عدم التوضيف لضعف كفاءته حتى في احراق نفسه، ام انه لا يشاهد الافلام الامريكية للإستفادة من سيناريوهات احراق الذات البالغة الإتقان! حقا لا أجد ما أقول سوى اللهم لا يعذبنا بما فعل السفهاء منا

    تاريخ نشر التعليق: 09/01/2012، على الساعة: 9:33
  8. الشريف العباسي الادريسي مولاي المصطفى:

    الى جهنم وبئس المصير

    مسرحية من مسرحيات 20 فبراير كلشي واجد المانطة وامة ديال الناس مقدراتش تمنع هاد خونا من هاد الفعلة لا حول ولا قوة الا بالله

    تاريخ نشر التعليق: 09/01/2012، على الساعة: 9:27
  9. حركة شباب الرابطة الملكية المغربية:

    صراحة ما نراه من تهور العابثين بأجسادهم إنما ينم في الحقيقة على غاية في التخلف والغباء المطبق، ذلك أن التهديد بحرق النفس إنما هو عمل الفاشلين القانطين من رحمة الله تعالى التي نهى عن اليأس منها.
    ونكاد نجزم أن كل من يهدد بذلك لا يستطيع القيام بما يهدد به وإنما يلوحون به مع ما يرونه من قدرة من بجانبهم من منعهم من ذلك. وحتى الشخص الذي نراه في المقطع ما كان ليشعل النار التي تردد في إشعالها لولا اقتراب الناس منه وتأكد من قدرتهم على منعه ليتظاهر بصورة بطل لمسرحية حقيقتها أنها مهزلة تدل على السخافة والبلادة، كأن هؤلاء إنما صاروا عاطلين اليوم وليس أمس.
    ولحقيقة أن المثقف هو الذي يعرف ماله وما عليه وينأى عن الأعمال الصبيانية والتهور ويبرز أنه واع بمسؤوليته عن حياته وجسده قبل أن يطالب بتقليده مسؤوليه هو من برهن على قدرته على تضييعها إولا، لأن من يستهين بحياته أقدر على الاستهانة بحقوق الآخرين.
    متى نثبت فعلا أننا عاطلون ولسنا معطلين ؟! أليس حريا بالجهات المسؤولة عن الأخلاق العامة أن تعاقب أمثال هؤلاء على ما يقدمون عليه من التلاعب بمشاعر العامة والخاصة ؟

    تاريخ نشر التعليق: 09/01/2012، على الساعة: 9:26
  10. مغربي حر:

    عوض حرق نفسكم احرقوا هذا النظام الفاسد الجاثم على صدور المغاربة

    تاريخ نشر التعليق: 09/01/2012، على الساعة: 3:39

أكتب تعليقك