مقتلُ 3 أشخاصٍ جَراءَ إطلاق غاز مُسيلٍ للدموع في احتفالٍ بعيدِ الإستقلالِ في السودان

قتل ثلاثة اشخاص واصيب ستة اخرون جراء اطلاق الغاز المسيل للدموع خلال حفل في مدينة بوسط السودان، وفق ما افاد مسؤول محلي وشهود.

وقال احمد عباس والي ولاية سنار بوسط السودان في اتصال هاتفي  “اثناء حفل موسيقي بمناسبة الاحتفال باعياد استقلال السودان في استاد سنجه في مدينة سنار ، تم اطلاق الغاز المسيل للدموع ولم نعرف حتى الان سبب ذلك، وتدافع الناس عند مداخل الاستاد ما ادى الى مقتل ثلاثة اشخاص وجرح ستة اخرين نقلوا الى مستشفى المدينة”.

وقال شاهد عيان  “اثناء احتفال موسيقي بعيد الاستقلال حدثت مشكلة لم نتمكن من معرفة سببها او من كان مشاركها فيها، فاطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع وتدافع الناس عند مداخل الاستاد وشاهدت جثثا لقتلى وعددا من الجرحى”.

وقال شاهد آخر “كنت خارج الملعب وسمعت اصوات صياح من داخل الملعب ثم تنشقت غازا مسيلا للدموع وحضرت الشرطة باعداد كبيرة وطوقت الملعب وشاهدت جثثا وعددا من الجرحى”.

ويحتفل السودان بعيد الاستقلال في الاول من كانون الثاني/يناير من كل عام.

وتجاور ولاية سنار ولاية النيل الازرق التي تشهد مواجهات بين قوات الحكومة السودانية ومتمردي الحركة الشعبية شمال السودان منذ ايلول/سبتمبر الماضي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك