قبرص تعترضُ شحنةَ أسلحةٍ روسية لسوريا تحملُ 60 طنًا من الذخائر و المتفجرات

الأسلحة الروسية تريق أنهارا من الدماء في سوريا

الأسلحة الروسية تريق أنهارا من الدماء في سوريا

كشفت وسائل اعلام قبرصية أن السلطات هناك اعترضت شحنة ذخيرة متجهة الى سوريا لفحصها.

وقالت صحيفة بوليتيس القبرصية ان سفينة تحمل الشحنة توقفت للتزود بالوقود في ميناء في ليماسول حيث تم اعتراض الشحنة.

وأضافت أن السفينة كانت تحمل 60 طنا من الذخيرة ومتجهة الى ميناء اللاذقية في سوريا قادمة من سان بطرسبورج في روسيا.

وقالت صحيفة سيمريني ان التقارير الاولية تشير الى أن السفينة كانت تحمل 35 طنا من المتفجرات والاسلحة والذخائر.

ولم يتسن الاتصال بمسؤولين قبارصة على الفور للتعليق. وقالت الاذاعة الرسمية انه لن يسمح للسفينة بالابحار وأضافت أن السلطات تعتزم اصدار بيان.

وفي عام 2009 صادرت قبرص ذخيرة من سفينة متجهة من ايران الى سوريا لانتهاكها عقوبات الامم المتحدة.

وفي العام الماضي تدهورت حالة الشحنة التي خزنت في درجة حرارة مرتفعة بالقرب من اكبر محطة للكهرباء في قبرص مما أدى الى انفجارها في يوليو تموز العام الماضي لتسقط 13 قتيلا وتدمر المحطة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك