مقتلُ صحافي فرنسي و ّإصابةُ بلجيكي بقذيفةٍ في سوريا و باريس تطالبُ بتوضيحات

الصحافي الفرنسي القتيل جيل جاكييه مبعوث قناة فرانس2 الحكومية إلى حمص

الصحافي الفرنسي القتيل جيل جاكييه مبعوث قناة فرانس2 الحكومية إلى حمص

أعلنت القناة الفرنسية التانية “فرانس 2 ” ان الصحافي الذي قتل في حمص بوسط سوريا هو جيل جاكييه، احد كبار مراسلي هذه الشبكة الفرنسية العامة.

وقال مصور لوكالة صحافي كان موجودا في حمص ان قذيفة سقطت على مجموعة من الصحافيين الذين كانوا يعدون تحقيقا في هذه المدينة التي تشكل ابرز مناطق الاحتجاج على النظام السوري.

وكان جيل جاكييه واحدا من كبار مراسلي فرانس 2 منذ 1999. فقد غطى وقائع الحرب في العراق وافغانستان وكوسوفو واسرائيل، واعد عددا كبيرا من التحقيقات لبرنامج “موفد خاص” الشهير في فرنسا. وبدأ عمله في شبكة فرانس 3 العامة في تحرير الاخبار الاقليمية في مكتب ليل شمال فرنسا في 1991، ثم انتقل الى تحرير الاخبار الوطنية في 1994.

وحصل في 2003 على جائزة البير لوندر التي تكافىء الصحافيين، مع برتران كوك احد كبار مراسلي فرانس 2 ايضا، عن تحقيق اعداه خلال الانتفاضة الثانية والعملية التي شنها الجيش الاسرائيلي في نيسان/ابريل 2002.

وهو اول صحافي غربي يقتل في سوريا منذ اندلاع حركة الاحتجاج على النظام في 15 اذار/مارس. وكانت مجموعة الصحافيين موجودة في حمص في اطار رحلة سمح لها النظام السوري الذي يحد من تحركات وسائل الاعلام الاجنبية في سوريا.

واصيب بضعة صحافيين من هذه المجموعة، لكن عددهم لم يعرف. وأحدهم هو صحافي بلجيكي اصيب في عينه، كما اوضح مصور صحافي.

و أعلن وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه أن فرنسا طلبت “توضيحا كاملا لملابسات” مقتل الصحافي الفرنسي العامل للقناة الثانية العامة في التلفزيون الفرنسي جيل جاكييه (42 عاما) في سوريا.

واضاف في بيان “نطالب بتحقيق بهدف التوضيح الكامل لملابسات هذه الماساة” التي حصلت في حمص وسط سوريا.

وكان جاكييه ضمن مجموعة من الصحافيين الذين سمحت لهم السلطات السورية بزيارة هذه المدينة معقل الاحتجاجات ضد النظام.

وتابع جوبيه “نحن نندد بشدة بهذه الفعلة الشنيعة”، مطالبا السلطات السورية ب”ضمان امن الصحافيين الدوليين العاملين على اراضيها وحماية حرية الاعلام التي هي حرية اساسية”.

وقال الوزير “ان سفيرنا في دمشق (اريك شوفالييه) على اتصال بالحكومة السورية من اجل تقديم كل مساعدة ضرورية للاشخاص الذين يرافقون مواطننا. وسيزور على الفور المكان لتقديم دعم السفارة لهم” مقدما تعازيه لاسرة الضحية وللقناة.

وجيل جاكييه هو احد كبار مراسلي قناة فرانس 2 منذ 1999 وحاز جائزة البرت لوندر في 2003. وقد قتل حين سقطت قذيفة على مجموعة من الصحافيين، بحسب مصور وكالة فرانس برس. وكان غطى الحرب في العراق وافغانستان وكوسوفو والضفة الغربية المحتلة. وانجز العديد من التحقيقات لحساب برنامج مبعوث خاص على قناة فرانس 2.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 3

  1. عذاري الشحي:

    الحريه لمعتقلين الرأي بسلطنه عمان

    تاريخ نشر التعليق: 12/01/2012، على الساعة: 14:23
  2. بنت السعوديه:

    مسكين دفع دمة رغما عنه من قبل هذا النظام الاجرآمي الذي يريد تبيض صفحتة السودآء
    على حساب الصحفيين ألشرفاء ووضع مسؤلية دمه على عاتق ثوار سوريا الاحرار

    تاريخ نشر التعليق: 11/01/2012، على الساعة: 22:57
  3. EL FAHAMA:

    Les médiats traditionnels nous répétaient sans cesse que les autorités syriennes empêchaient l’entrée de journalistes sur leur territoire, voilà la preuve de leur énième mensonge. Heureusement que ça fait bien longtemps que je crois exactement le contraire de ce qu’ils racontent

    تاريخ نشر التعليق: 11/01/2012، على الساعة: 21:27

أكتب تعليقك