ساركوزي يترأس اجتماع أزمة في قصر الإيليزي بعد خفض تصنيف فرنسا الإتماني

عقد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اجتماع أزمة على عجل في قصر الإيليزي،لدراسة تبعات قرار تخفيض وكالة ستاندرد اند بورز للتصنيفات الائتمانية تصنيفاتها لديون فرنسا.

و شارك في الإجتماع الذي عقد في ساعة متأخرة من الليل رئيس الحكومة الفرنسية فرانسوا فيون و وزير الإقتصاد فرانسوا باروان،حيث لاحظت الدولية حركة غير اعتيادية داخل مقر رئاسة الجمهورية بعد القرار.

و تصل الديون الفرنسية العامة المتراكمة إلى أكثر من 1700 مليار يورو.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك