ستاندرد اند بورز تخفضُ تصنيفاتها الائتمانية لفرنسا و ساركوزي يستدعي باروان

أعلنت قنوات تلفزيونية فرنسية نقلا عن مصدر حكومي ان وكالة ستاندرد اند بورز للتصنيفات الائتمانية خفضت تصنيفاتها لديون فرنسا.

و في أول رد فعل لها،قالت المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية فاليري بيكريس  ان فرنسا تبقى استثمارا امنا وقادرة على سداد ديونها.

وأبلغت بيكريس قناة (بي.اف.ام) التلفزيونية “فرنسا اليوم هي استثمار امن.. يمكنها سداد ديونها والانباء المتعلقة بالعجز في ميزانيتنا هي أفضل مما كان متوقعا.”

ولم تشر المتحدثة الي التصنيف الائتماني لفرنسا في اعقاب تقارير بأن وكالة ستاندرد اند بورز للتصنيفات الائتمانية خفضت التصنيف الائتماني لفرنسا والنمسا.

ووصل وزير المالية الفرنسي فرانسوا باروان الي مكتب الرئيس نيكولا ساركوزي قبل قليل من اذاعة تلك التقارير. وامتنع مكتب ساركوزي عن التعقيب

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك