أميرُ قطر يختارُ قناةً أمريكية ليقترحَ إرسالَ قُواتٍ عربية إلى سوريا رغمَ وجودِ المراقبين

أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني

أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني

اقترحت قطر ارسال قوات عربية لوقف اراقة الدماء في سوريا التي يحتدم فيها العنف برغم وجود المراقبين الذين ارسلتهم الجامعة العربية للتحقق من نجاح خطة السلام العربية.

وسئل ان كان يحبذ تدخل الدول العربية في سوريا فقال أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني لمحطة سي.بي. اس التلفزيونية الامريكية انه ينبغي ارسال بعض القوات لوقف القتل.

وامير قطر الذي دعمت بلاده حملة حلف شمال الاطلسي العام الماضي والتي ساعدت المعارضين الليبيين في الاطاحة بمعمر القذافي هو أول زعيم عربي يقترح مثل هذه الخطوة.

ويرأس رئيس الوزراء القطري لجنة الجامعة العربية بشأن سوريا وقال ان القتل لم يتوقف برغم وجود المراقبين العرب الذين ارسلوا الى هناك الشهر الماضي .

وفي تنويه عن المقابلة على موقع القناة على الانترنت لم يوضح أمير قطر كيف يمكن لأي تدخل عربي أن ينجح.

ولا توجد في الغرب رغبة لتكرار التدخل العسكري الذي حدث في ليبيا على الرغم من ان فرنسا تحدثت عن الحاجة الى اقامة نطاقات امنة لحماية المدنيين في سوريا.

وتقول الامم المتحدة ان أكثر من خمسة الاف شخص قتلوا منذ بدء الاحتجاجات ضد الرئيس السوري بشار الاسد في مارس اذار. ويقول مسؤولون سوريون ان ألفين من قوات الامن قتلوا على يد “ارهابيين” مسلحين.

وفي احدث اعمال عنف قال زعيم معارض في المنفى نقلا عن سكان تحدث اليهم هاتفيا ان الدبابات والقوات السورية استأنفت هجومها على بلدة الزبداني التي يسيطر عليها منشقون على الجيش قرب الحدود اللبنانية يوم السبت مما اسفر عن وقوع نحو 40 من الضحايا.

واضاف ان حافلات خضراء احضرت الى البلدة مما يشير الى الاستعداد لحملة اعتقال جماعي في الزبداني.

وهذا اكبر هجوم عسكري على معارضي الرئيس بشار الاسد منذ بدأ المراقبون العرب عملهم يوم 26 ديسمبر كانون الاول.

وفي حي القابون بدمشق قال احد السكان ان قوات الامن قتلت محتجا عمره 17 عاما عندما اطلقت النار على مظاهرة ليلية كانت تطالب بتنحي الاسد.

وقال الساكن الذي قال ان اسمه سامي “اصيب في الصدر.”

متظاهر سوري من أنصار الأسد يرفع شعارا يهاجم أمير قطر في دمشق

متظاهر سوري من أنصار الأسد يرفع شعارا يهاجم أمير قطر في دمشق

واضاف ان قوات الامن “اخذت ستة متظاهرين جرحى اخرين من على الارض ونقلتهم الى مجمع مخابرات القوات الجوية في حرستا.”

وفي اماكن اخرى قال المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره بريطانيا ان اربعة مدنيين قتلوا بينهم فتى عمره 13 عاما ورجل بالرصاص في مدينة حمص.

وذكرت الوكالة العربية السورية للانباء ان الجيش السوري شيع 16 جنديا قتلهم “ارهابيون” مسلحون في محافظات حمص ودمشق وادلب في شمال غرب البلاد.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. ابوعمـــــر:

    لوان(الحكام العرب)الساقطين منهم والآيلين لنفس السقوط يملكون العقل والروية والتفكير(الآدمي الانساني)لماآلت اليه(مزارعناومراعينا)الى مآلت اليه من تدخل واحتلال غربي بقيادة امريكاوحلف النيتو..فماذاسيحدث لوترجل(الساقطون والذين سيسقطون بعدحين)ونزلوا من بروجهم وحاورواوتحاورواوتبادلوالراي والفكروالحديث مع الشعوب.واستبدلوالغة الرصاص وقاذفات الصواريخ والدبابات والطائرات بلغة الحواروالنقاش ومنه الى الاتفاق على مايحفظ كرامة الشعب وراعي هذاالشعب.اليس ذلك من الاسباب التي(تطيل)الساقطين وتحفض عروشهم من الطمي والدفن في الاغواروالنيل من(زعيمها)كماينال الجائع من طعامه وهوفي قمة الجوع..اليس من(العقل والروية)بعدكل هذا(العصيان الشعبي)ان يحمل(الحاكم)حقائبه ودفترحساباته ويطلب العفووالصفح ولايختلس الهروب…والنهاية ان الحكام العرب بساقطيه وتابعيهم في السقوط لايملكون من العقل والروية والحكمة مايتجاوزعقول ورؤوس الحميروالدواب التي لاتجيدغيرالصــــك والرفس واحداث الخسائرفي الحقول؟؟؟

    تاريخ نشر التعليق: 15/01/2012، على الساعة: 14:06

أكتب تعليقك