إرسالُ قواتٍ عربية إلى سوريا اقتراحٌ قطري على جدولِ أعمالِ وزراءِ الخارجية العرب

نبيل العربي الأمين العام لجامعة العربية يتحدث إلى مساعده أحمد بن حلي و بينهما وزير خارجية قطر حمد بن جاسم آل ثاني

نبيل العربي الأمين العام لجامعة العربية يتحدث إلى مساعده أحمد بن حلي و بينهما وزير خارجية قطر حمد بن جاسم آل ثاني

كشف الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي في المنامة ان فكرة ارسال جنود عرب الى سوريا لاحتواء العنف، يمكن ان تبحث خلال اجتماع اللجنة الوزارية العربية في 21 كانون الثاني/يناير الجاري في القاهرة.

وخلال مؤتمر صحافي في عاصمة البحرين قال العربي، ردا على سؤال حول بحث فكرة ارسال قوات عربية الى سوريا التي قال امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني انه يؤيدها، “كل الافكار مطروحة للنقاش”.

واكد العربي مجددا ضرورة انهاء العنف في سوريا حيث ارسلت الجامعة العربية مراقبين وذلك بعد ان كان أكد خلال زيارة لسلطنة عمان انه سيتم تقييم عمل مهمة المراقبين خلال الاجتماع العربي القادم.

و قالت مصادر دبلوماسية في الجامعة العربية في اتصال هاتفي مع الدولية إن قطر تقدمت باقتراح إرسال قوات عربية إلى سوريا و طالبت إدراجه على جدول اعمال وزراء الخارجية العرب في اجتماع السبت المقبل في القاهرة.

و كان أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني قد قال في حدبث لمحطة سي.بي. اس التلفزيونية الامريكية انه ينبغي ارسال بعض القوات العربية إلى سوريا لوقف القتل.

و كانت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية قد أعلنت ان مجلس الجامعة العربية سيعقد اجتماعا على المستوى الوزاري يوم 22 يناير كانون الثاني في القاهرة، لبحث نتائج بعثة المراقبين التي أوفدتها الجامعة الى سوريا لمراقبة مدى تنفيذها للمبادرة العربية.

ومن المقرر ان تنتهي بعثة المراقبين من وضع تقريرها النهائي بخصوص عملها في سوريا يوم 19 يناير وان تناقشه لجنة الجامعة المعنية بسوريا يوم 21 وسيتخذ المجلس الوزاري للجامعة في اجتماعه في اليوم التالي القرار بشأن انهاء مهمة البعثة او تمديدها او زيادة عدد افرادها.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. الشاعر رحال نسيم رياض الجزائري:

    إلى أمير قطر المهزلة، كافور العصر وإخشيد الزمان، قراقوز اليهود ودمية أمريكا، من عند القرشي الجزائري الفِطَحل:
    خنزير برتبة بشر
    وشعبٌ عاقر الأصلاب يُحتضر
    كمشة من الأعراب تنتظر اللاشيءَ
    تعوي جنتَها، في ظل انقراض المطرْ
    من عهد النبوءات عافكِ الغيمُ،
    فأنبتت قلوب أهلكِ الحجر،
    لا حضارة هنا لا أطلال تبكي،
    لا رسم قديم لدار أو بقايا موقف،
    لا غزل أو تشبيب، أو هجاء بذا القفَر
    لا شاعر مر بك مادحا أو لاعنا،
    لا كتاب بين أرجائك سُطر.
    سوى السحالي تتفرج على معجزة النفط،
    وهذا الخراب الزجاجي المكيف بالأحاديث،
    المنبثق من براميل العمالة والعهُر.
    تلك هي أنت يا قطَر..
    بحثت فيك عن بعرة مجد ولا أثر.
    أبق الزمان على أسياده فصرت حرة،
    يا بلد العمالة وقواعد الأعلاج و الحُمُرْ

    ترفرف الأعلام فوق بروجك شامخة،
    فأنت وجهة الزمان وغاية السَّفر،
    وترنو إليك الملوك العظام ذاهلة،
    فتحبكين مشانقا أنت أحرى بها،
    وتحفرين للأماجد الحُفر،
    سطعتِ جزيرةً من كذب عربي
    خسفت بأضوائها فراسة القمر،
    كذلك صارت العملاء بأرضنا عملة
    تغير سُوق الزمان والقدَر،
    لا خير في خارطة عربية أنت لها،
    كعبد الزنا استغول على الناس وفجَر.
    لا تاريخ للورد هنا، لا حب يروى،
    لا حقيقة عند هذه الرحم البعيدة لا أجد نفسي،
    آباؤنا فروا من زمان من أرضك الجحيم،
    حتى قصائد المجنون ثكلانة في الحجاز،
    حتى هند والرباب وأروى
    وجيران لهم جميعهم أقاموا على عدنان الحدادا!

    تاريخ نشر التعليق: 30/06/2012، على الساعة: 19:37

أكتب تعليقك