ثلاثة أيام من الإشتباكات بين الحوثيين و مسلحي القبائل في اليمن توقع 25 قتيلا

أعلن مسؤول يمني أن المعارك بين حوثيين شيعة ومسلحي القبائل خلال الايام الثلاثة الاخيرة في شمال غرب البلاد اوقعت 25 قتيلا.

واضاف ان المواجهات في منطقة وادي المسيار في محافظة حجة في شمال غرب اليمن ادت الى مقتل عشرة من رجال القبائل و15 من التمرد الحوثي.

يذكر ان عشرين شخصا قتلوا  في مواجهات بين حوثيين وجماعة سلفية في المحافظة ذاته في مديرية مستباه القريبة من ميناء ميدي على البحر الاحمر.

وكانت مواجهات وقعت في كانون الاول/ديسمبر بين الحوثيين وسلفيين يتولون ادارة مدرسة دينية في دماج جنوب صعدة.

وقد استفاد المتمردون الزيديون من ضعف السلطة المركزية جراء حركة الاحتجاج الشعبية التي اندلعت ضد الرئيس علي عبدالله صالح في كانون الثاني/يناير 2011، لترسيخ نفوذهم في بعض مناطق شمال البلاد.

وانتفض الزيديون في 2004 على التهميش الذي يقولون انه يطالهم على الصعد السياسية والاجتماعية والدينية. واسفرت المعارك مع الجيش عن الاف القتلى قبل التوصل الى وقف لاطلاق النار في شباط/فبراير 2010.

واكثرية السكان في اليمن من المسلمين السنة، لكن الزيديين يشكلون الاكثرية في شمال غرب البلاد.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!
وسوم:

أكتب تعليقك