سوريا ترفضُ اقتراحَ أمير قطر إرسالَ قواتٍ عربية إليها و تعتبرهُ مقدمة لتدخلٍ خارجي

إرسال قوات عربية إلى سوريا اقتراح قطري على جدول اعمال اجتماع وزراء الخارجية العرب المقبل

إرسال قوات عربية إلى سوريا اقتراح قطري على جدول اعمال اجتماع وزراء الخارجية العرب المقبل

استبقت سوريا اي نقاش محتمل داخل الجامعة العربية حول ارسال قوات عربية الى اراضيها لوقف اعمال العنف،فاعلنت رفضها “القاطع” للفكرة، معتبرة انها “تفتح الباب امام استدعاء للتدخل الخارجي في الشؤون السورية”.

وكان أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني قد اقترح إرسال قوات عربية الى سوريا لوقف اعمال العنف في هذا البلد،في اول دعوة من هذا النوع تصدر عن قائد عربي.

وجاء الرد على لسان مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين اعتبر فيه أن “سوريا تستغرب صدور تصريحات عن مسؤولين قطريين تدعو الى ارسال قوات عربية اليها وتؤكد رفضها القاطع لمثل هذه الدعوات التي من شانها تأزيم الوضع واجهاض فرص العمل العربي وتفتح الباب لاستدعاء التدخل الخارجي في الشؤون السورية”.

وكان الجيش السوري الحر الذي يضم المنشقين عن الجيش السوري النظامي ذهب في بيان الى حد مناشدة مجلس الامن اصدار قرار ضد النظام السوري تحت الفصل السابع الذي يتضمن استخدام القوة.

واضاف المصدر السوري نفسه “ان الشعب السوري الفخور بكرامته وسيادته يرفض جميع اشكال التدخل الخارجي في شؤونه وتحت اي مسمى كان وسيتصدى لاي محاولة للمساس بسيادة سوريا وسلامة اراضيها”.

ولفت هذا المصدر في تصريحه الذي بثته وكالة الانباء السورية (سانا) الى انه “سيكون من المؤسف ان تراق دماء عربية على الاراضي السورية لخدمة اجندات معروفة لاسيما بعد ان باتت المؤامرة على سوريا واضحة المعالم”.

واضاف المصدر “ان سوريا التي في الوقت الذي توفي به بالتزاماتها المتفق عليها بموجب خطة العمل العربية فانها تجدد الدعوة للدول العربية وجامعة الدول العربية للقيام من جانبها ببذل جهود ملموسة لوقف حملات التحريض والتجييش الاعلامي الهادفة الى تأجيج الوضع فى سوريا”.

كما دعا الجامعة الى “المساعدة فى منع تسلل الارهابيين وتهريب الاسلحة الى الاراضي السورية تحقيقا للامن والاستقرار الذي يمهد للحوار الوطني البناء الهادف لايجاد حل سياسي للازمة في سوريا”.

يافطة عند الحدود اللبنانية السورية تدعو لترك الشأن السوري للسوريين

يافطة عند الحدود اللبنانية السورية تدعو لترك الشأن السوري للسوريين

وكان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري اعلن في ابو ظبي ان اقتراح امير قطر ارسال قوات عربية الى سوريا “سيكون مدرجا على جدول اعمال اجتماع مجلس الوزراء العرب في 22 كانون الثاني/يناير في القاهرة”.

كما قال وزير خارجية الامارات الشيخ عبدالله بن زايد ال نهيان ردا على سؤال بشأن اقتراح ارسال قوات عربية الى سوريا “نحن في مرحلة مشاورات وتبادل رؤى والاستماع الى اقتراحات بما فيها اقتراح سمو امير قطر. اعتقد ان اجتماع 22 سيكون بغاية الاهمية”.

وفي موقف لافت اعلن مسؤول عسكري اسرائيلي ان الدولة العبرية قلقة جدا مما قد يؤول اليه “مخزون الاسلحة” الكيميائية والبيولوجية في سوريا في حال انهيار نظام الرئيس بشار الاسد الذي تعتبر انه قادم لا محالة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك