فلسطينيان يثبتان أفخاخًا للعصافير في غزة..اصطادتهُما آلةُ الموت الإسرائيلية الطائرة

استشهد فلسطينيان اثنان في غارة جوية شنها الطيران الحربي الاسرائيلي على بلدة بيت حانون في شمال قطاع غزة.

وقال ادهم ابو سلمية الناطق باسم اللجنة العليا للاسعاف والطوارئ ان “مواطنين اثنين استشهدا في الغارة الجوية التي نفذتها طائرات الاحتلال على بيت حانون”.

واضاف ان “احدهما ويدعى محمد شاكر ابو عودة (23 عاما) قتل على الفور فيما توفي احمد خالد الزعانين (17 عاما) بعد ساعتين من نقله الى المستشفى حيث كان في حالة موت سريري”.

و أفاد مسؤولون في أجهزة الأمن الفلسطينية أن الهجوم تم في حقل قرب بيت حانون،حيث أن إسرائيل ادعت أنهما مسلحان لكن ابو سلمية اكد انهما مدنيان ولا ينتميان الى جماعة مسلحة وكانا “يثبتان افخاخا للعصافير قرب الحدود”.

و أكد جيش الإحتلال الاسرائيلي في بيان ان طيرانه ومدرعاته استهدفت مجموعة “ارهابيين” كانوا يخفون عبوات قرب السياج الحدودي في شمال قطاع غزة.

واضاف الجيش ان احدى العبوات التي كان الفلسطينيون يضعونها لتهديد حياة الجنود الذين ينفذون دوريات على طول الحدود انفجرت.

وقال “انها الحادثةالثانية من نوعها منذ مطلع 2012 فيما احصيت 30 محاولة مماثلة في العام الفائت”.

وافاد متحدث عسكري اسرائيلي ان قذيفة اطلقت من قطاع غزة سقطت في حقل في منطقة عسقلان جنوب اسرائيل من دون ان توقع اي اضرار.

ويعود الهجوم الدامي الاسرائيلي الاخير على قطاع غزة الى 30 كانون الاول/ديسمبر عندما قتلت غارة جوية عنصرا في جماعة جند انصار السنة السلفية.

في الاسبوع نفسه ادت غارتان اسرائيليتان الى استشهاد عنصر اخر من المجموعة نفسها واصابة آخر بجروح خطيرة في غزة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك