لتعطيلِ المصالحة..إسرائيل تختطفُ رئيسَ المجلسِ التشريعي الفلسطيني عزيز الدويك

عزيز الدويك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني و القيادي في حركة حماس

عزيز الدويك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني و القيادي في حركة حماس

اعتقل الجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز الدويك الذي ينتمي الى حركة حماس، حسبما صرح مدير مكتبه.

واوضح بهاء يوسف ان عزيز الدويك اوقف من قبل القوات الاسرائيلية على احد الحواجز في قرية جبعة بين رام الله والقدس اثناء توجهه الى مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

واوقفه الجنود الاسرائيليون عند الحاجز وابلغوه بانه قيد الاعتقال، وفقا للمصدر نفسه.

وتعقيبا على ذلك دان طاهر النونو المتحدث باسم حكومة حماس في غزة في بيان صحافي ” جريمة اختطاف د.عزيز الدويك رئيس المجلس التشريعي ونحذر من مغبة المساس به وندعو لاطلاق سراحة فورا”.

اما احمد بحر القيادي في حماس ونائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني في غزة فاعتبر ان “اختطاف الدويك يهدف لضرب جهود المصالحة وتعطيل عمل المجلس التشريعي بالضفة الغربية”.

وكان عزيز الدويك قد اعتقل في شهر مايو من العام الماضي على حاجز عسكري اسرائيلي في الضفة الغربية مع ثلاثة نواب اخرين من حماس بينهم نزار رمضان الذي اعتقل بينما سمح لزميليه بالمغادرة.

وتعتقل اسرائيل حاليا نحو عشرين من اصل 74 نائبا من حركة حماس،(من اصل 132 عضوا في المجلس التشريعي الفلسطيني)، واعتقل معظمهم بالاضافة الى وزيرين في الضفة الغربية منذ تشرين الاول/اكتوبر 2010.

وغالبية هؤلاء المسؤولين في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) ينتمون الى مجموعة من 64 نائبا ووزيرا في حكومة حماس اعتقلتهم اسرائيل بعد اسر الجندي جلعاد شاليط في حزيران/يونيو 2006 على تخوم قطاع غزة.

وقد تم الافراج عن الجندي الاسرائيلي في 18 تشرين الاول/اكتوبر في اطار عملية تبادل اسرى بين اسرائيل وحماس.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك