تكسيرُ عظام عبد الحفيظ غوقة في بنغازي

عبد الحفيظ غوقة نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي

عبد الحفيظ غوقة نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي

انهال طلاب جامعيون غاضبون في مدينة بنغازي في شرق ليبيا بالضرب على عبد الحفيظ غوقة نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي في حادث نادر يشير الى تنامي الاستياء الشعبي تجاه الحكام الجدد.

و أظهرت لقطات مسجلة في جامعة بنغازي عبد الحفيظ غوقة ساقطا على الأرض،بعد أن تعرض للضرب و الركل و الرفس و الشتم على ايدي طلال غاضبين،فيما سارع حراسه إلى حمله و إبعاده عن المكان تجنبا لتطور الأمور إلى ما لا تحمد عقباه.

وشهدت المدينة التي كانت مهد الانتفاضة ضد حكم معمر القذافي عددا من الاحتجاجات خلال الشهور الماضية طالبت الحكام الجدد باقالة مسؤولين خدموا خلال حكم القذافي.

ودعا المحتجون في بنغازي المجلس أيضا الى التحلي بالشفافية بخصوص تعاملاته المالية والتي تشمل كيفية انفاق مليارات الدولارات.

وأحاط حشد غاضب بغوقة وبدأوا يدفعونه و يركلونه إلى أن طرحوه أرضا قبل ان يتم اصطحابه بعيدا.

وقال غوقة ان بعض الناس سحبوه بعيدا من بين الحشد، ورأى أن الحادث يهدف لتشويه صورة المجلس الوطني الانتقالي.

وكان غوقة يحضر حفل تأبين في جامعة بنغازي أقيم لقتلى الحرب الاهلية التي أطاحت بالقذافي.

واعتبر غوقة الحادث نتيجة ما وصفها بحملة تحريض ضده وقال انه ذهب الى الحفل برفقة سائقه فقط دون مرافقة أمنية.

وقال عطية العجيلي الاستاذ بجامعة بنغازي ان مجموعة من الطلاب خارج القاعة هتفوا مطالبين غوقة بالخروج لدى دخوله.

وأضاف أن غوقة أصر على مواجهة الحشد رغم نصيحة الجامعة له.

وسبب الحادث حرجا للمجلس الوطني الانتقالي لان بنغازي انطلقت منها شرارة الانتفاضة ضد القذافي في فبراير شباط الماضي وكانت لشهور قاعدة المجلس كما أنها قاعدة السلطة لكثير من الحكام الجدد لليبيا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 6

  1. فؤاد:

    إلى الأخ رقم ٤ لا تقل( الله واكبر ) بل قل الله اكبر.

    تاريخ نشر التعليق: 27/01/2012، على الساعة: 15:23
  2. ليبيه حره:

    السلام عليكم” ياشعب ليبيا العظيم قلت شعب ليبيا العظيم وليس المتسلقين والطوابير الخمس …….الخ
    عبدالحفيظ غوقه جاهد بفكره وعقله من اجل اولا الله تم من اجل ليبيا ومن اجلنا هكدا نرد له الجميل والله عيب علينا فهو رجل بمعني الكلمه وليس متل الاخرين الدين ضلو مع المقبور طول الفتره ان غوفه لا تربطني به اي علاقه فهو ليس من منطقتي ولا اي شئ لكني اره رجل ناظل من اجل اعلان كلمة الحق ومن اجلنا نحن الشعب العظيم لكن اجره عند الله كبير جدا هو ومن ناضل متله
    وهناك الكتيرين الدين ناضلوا
    المهم ليبيا حره والحريه فوق كل ظاغي وصقع اعليكم يا طحالب اتفو اعليكم يا يا عيشوا امعانا والله غالب

    تاريخ نشر التعليق: 27/01/2012، على الساعة: 12:49
  3. الله واكبر:

    اقسم بالله شعب جاهل اقسم بدين الله جاهل
    عبد الحفيظ غوقه راجل من اول مابدن الاحداث وهو حتى نوم ماتريح فيه من الشغل والتعب وعشان تنتصر ليبيا ومحاكمة الطاغي معمر القذافي
    وبعد هاذا كله اطلعوا عليه انه سراق وياخذ بالمليارات تي والله يا جاهلين غوقه ماخدا حاجه مش من حقه وأمير قطر عطاه 150 الف دولار عشان تعبه في الثوره ماقبلهنش عشانه من اول مادخل والله ماكان ينوي لمنصب ولا فلوس ولا حاجه بالعكس كان ينوي انه يساعد على تحرير البلاد من الطفاة
    لكن لا حول ولاقوة اللا بالله عليه العظيم
    بس جيبوا دليل يدل على انه سرق شيْ من الشعب , زي ماجبتوا دليل كاذب على ان طلاب الجامعه ضربوه ههههههههههه لو كسروله عضامه ماكنش طلع في الاعلام وقال الكلام هذا
    وهي افرحوا هو استقال وتفكه منكم وانشالله تلقوا في واحد زيه وكان لقيتوه , تي دوروا العالم كله ماتلقوا ناس يخافوا على بلادهم ساهموا في تحريرها زي المستشار مصطفى عبد الجليل وعبد الحفيظ غوقه والباقيين
    لكن شعب جاهل شن بنديروله
    وانشالله الله يهديكم
    وربي يحفظ عائلة غوقه والمستشار مصطفى عبد الجليل
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تاريخ نشر التعليق: 25/01/2012، على الساعة: 19:37
  4. مقرر اممى سامى-حقوق الانسان-دولى -امميه مستقله-المفوضيه الساميه العليا تقرير دورى دولى-:

    هذا يعتبر تحول خطير جدا جدا فى الوطن العربى والثورات ومن قفز فوقها فالشعوب هنا فعلا لاتفوتها الفائته وان طال الزمن الا ان الامر فعلا تحول خطير جدى

    تاريخ نشر التعليق: 22/01/2012، على الساعة: 3:49
  5. بنت ليبيا:

    ولله يستهلة الوجه البرد نحن منبوهش وهو ملاصق ياريته جت في راس بيش يقعد عبرةومازال اليافي سلام ايديكم ولله ليبيا حميها رب العباد

    تاريخ نشر التعليق: 21/01/2012، على الساعة: 9:29
  6. عادل علي:

    هالمرة ضرب وتكسير عظام، ولكن المرة القادمةعصاه وعارفهه وين تدخل. مثل سيدك معمر.

    تاريخ نشر التعليق: 20/01/2012، على الساعة: 10:30

أكتب تعليقك