رفضَ استقبالَ وزير خارجية إيطاليا لتأخُرِه

شيخ الأزهر أحمد الطيب

شيخ الأزهر أحمد الطيب

اعتذر شيخ الأزهر أحمد الطيب عن مقابلة وزير الخارجية الإيطالي جوليو تيرسي دي سانتاجا الذي يزور مصر حاليا، كما كان مقررا بمقر مشيخة الأزهر ، لتأخر الوزير الإيطالي بضع دقائق عن موعده دون إبداء أسباب.

ونقلت صحيفة “الأهرام” المصرية عن مصدر مسئول بمشيخة الأزهر قوله إن الطيب غادر بالفعل مقر المشيخة معتذرا عن مقابلة وزير الخارجية الإيطالي، معتبرا أن التأخر بدون إبداء عذر مقبول، يمثل إهانة للأزهر أولا وليس لشخص إمام الأزهر.

و كان من المقرر عقد اللقاء في إطار زيارة الوزير الإيطالي القصيرة لمصر لتناول التطورات الراهنة بها، والدور الوطني للأزهر، خصوصا وثيقة الحريات ووثيقة الشأن العربي التي أطلقها أخيرا شيخ الأزهر.

غير أن السفارة الإيطالية سارعت إلى إبلاغ رفض شيخ الأزهر إلى المجلس العسكري المصري الذي سارع إلى الإتصال بشيخ الأزهر،و مطالبته بإصلاح الأمر وفق ما علته الدولية من مصدر مصري مطلع.

و حسب مصدر من السفارة الإيطالية في القاهرة اتصلت به الدولية،فإن سبب تأخر الوزير الإيطالي عن موعد لقاء شيخ الأزهر يعود إلى الإزدحام المروري الذي واجه موكب جوليو تيرسي دي سانتاجا،والذي تسبب في تأخير جميع مقابلاته في القاهرة بما في ذلك مقابلته مع وزير الخارجية محمد عمرو التي تأخرت لأكثر من ساعة.

و استقبل شيخ الأزهر الوزير الإيطالي لاحقا في بيته.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك