الحرارة و أرضية الملعب تقلقان غيريتس

مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم البلجيكي اريك غيريتس يتحدث إلى اللاعبين خلال حصة تدريبية في ليبريفيل

مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم البلجيكي اريك غيريتس يتحدث إلى اللاعبين خلال حصة تدريبية في ليبريفيل

أعلن مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم البلجيكي اريك غيريتس أن ارتفاع درجة الحرارة وجفاف ارضية الملعب هي المشكلة الاولى لأسود الاطلس في النسخة الثامنة والعشرين من كأس امم افريقيا في الغابون وغينيا الاستوائية.

وقال غيريتس “: “ليست لدينا اي اصابات وصفوفنا مكتملة، لكن درجة الحرارة مرتفعة جدا وارضية الملعب جافة”، مضيفا “انها ليست مبررات، صحيح ان درجة الحرارة مرتفعة على جميع المنتخبات والأمر ذاته بالنسبة الى أرضية الملعب، لكن يتعين على اللاعبين ايجاد حل خصوصا لأرضية الملعب لانها تعيق نقلهم للكرات بسلاسة”.

وتابع “امامنا يومان قبل مباراتنا الاولى امام تونس (الاثنين المقبل ضمن المجموعة الثالثة)، وسنعمل على تصحيح كل الامور، وقد خضنا حصتين تدريبيتين  من اجل ذلك واعتقد باننا سنقوم بالامر ذاته”.

وبخصوص الدربي المغاربي امام تونس، قال غيريتيس “بكل تأكيد انها قمة البطولة بالنظر الى قيمة ومستوى المنتخبين ولكن يصعب التكهن بنتيجتها. في التصفيات كنا نتوقع مباراة صعبة امام الجزائر لكنها كانت سهلة وفزنا برباعية نظيفة”.

واردف قائلا “انها مباريات دربي ولا تخضع لاي حسابات او تكهنات، اعتقد بان المنتخب الذي سيكون سباقا الى التسحيل ستكون فرصه كبيرة لكسب النقاط الثلاث”.

واضاف “نحترم المنتخب التونسي كثيرا ونحن مستعدون لمواجهته وسنرفع من استعداداتنا حتى نكون قي قمتها يوم المباراة لانها مهمة صعبة جدا بالنسبة الى الطرفين والفائز فيها سيقطع شوطا كبيرا نحو ربع النهائي ان لم يكن دورها فعالا في بلوغ النهائي او التتويج باللقب”.

القوة الضاربة في منتخب أسود الأطلس مروان الشماخ يتحدث إلى الصحافيين في ليبروفيل بينما يحيط به أفراد من الجالية المغربية في الغابون

القوة الضاربة في منتخب أسود الأطلس مروان الشماخ يتحدث إلى الصحافيين في ليبروفيل بينما يحيط به أفراد من الجالية المغربية في الغابون

وخاض المنتخب المغربي حصتين تدريبيتين الاولى في الصباح وكانت للاسترخاء، والثانية مساء اقيمت خلالها مباراة لمدة 30 دقيقة بين التشكيلتين المحتملة والرديفة وانتهت بالتعادل بهدف لمهاجم قيصري سبور التركي نور الدين امرابط مقابل هدف لمروان الشماخ.

وابدى لاعبو المنتخب المغربي استعدادهم الجيد للمباراة الاولى، وقال مهاجم هيرينفين الهولندي اسامة السعيدي “انها قمة مبكرة بين المنتخبين ونحن على اتم الاستعداد لها” مشيرا الى انه تعافى كليا من الاصابة التي كان يعاني منها في ظهره.

وكان الشك يحوم حول مشاركة السعيدي في العرس القاري بسبب الاصابة ما دفع غيريتس الى استدعاء امرابط ليخوض على اقل تقدير المباراتين الاوليين بانتظار، بيد ان الاول استعاد عافيته وبات جاهزا للعب اعتبارا من المباراة الاولى امام تونس.

من جهته، شدد احمد القنطاري مدافع بريست الفرنسي على صعوبة الدربي المغاربي، وقال “دائما مبارياتنا تحفل بالندية والاثارة والقتالية، ومواجهة الاثنين لن تختلف عن سابقاتها، لكن المنتخب الجاهز بدنيا وتكتيكيا سيكون الفوز من نصيبه”.

لاعبو المنتخب المغربي في الغابون بينهم مهاجم هيرينفين الهولندي اسامة السعيدي الذي تأكدت مشاركته رسميا في مبارة تونس بعد تعافيه من إصابة في الظهر

لاعبو المنتخب المغربي في الغابون بينهم مهاجم هيرينفين الهولندي اسامة السعيدي الذي تأكدت مشاركته رسميا في مبارة تونس بعد تعافيه من إصابة في الظهر

 

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك