نسورُ قرطاج تنتِفُ أسودَ الأطلس

لاعبان تونسيان يحاولان اعتراض اللاعب المغربي نوالدين لمرابط و انتزاه الكرة منه

لاعبان تونسيان يحاولان اعتراض اللاعب المغربي نوالدين لمرابط و انتزاه الكرة منه

حقق المنتخب التونسي فوزا ثمينا صعبا على نظيره المغربي في مقابلة الديربي المشوقة،بهدفين مقابل هدف واحد فى المباراة الافتتاحية لهما بالمجموعة الثالثة ببطولة كأس افريقيا 2012 والتى استضافها استاد دانجونديدج بالجابون،حيث وصف المختصون المباراة بالأقوى حتى الآن في الحدث الرياضي الافريقي لهذا العام.

و أحرز أهداف المنتخب التونسي كل من صابر بن خليفة ويوسف المساكني ي الدقيقتين الـ34 والـ76 ،بينما استطاع حسين خارجة إحراز هدف المغرب الوحيد فى الدقيقة 86 قبل نهاية المباراة بدقائق قليلة رغم سيطرة أسود الأطلس على 63 في المائة من المباراة.

و بهذا الفوز احتل المنتخب التونسي المركز الثاني فى مجموعته بثلاث نقاط مع منتخب الغابون مستضيف البطولة، لكن الأهداف فى مصلحة الفهود وذلك بعد أن فازوا على النيجر فى افتتاح لقاءات المجموعة بهدفين دون رد أيضا،بينما تذيل المغرب المجموعة مع النيجر.

و انتهى الشوط الأول بتقدم نسور قرطاج على أسود الأطلس بهدف سجله صابر خليفة فى الدقيقة الـ34 من عمر المباراة، بعد ضربة حرة نفذها الذوادي على رأس خليفة لتسكن شباك نادر المياجري في ثاني المحاولات على مرمى أسود الأطلس،بعد شوط متكافئ بين المنتخبين العربيين تبادلا فيه السيطرة لكنه اتسم بالحماسة الشديدة بين اللاعبين.

وقد أنذر حكم اللقاء الجنوب إفريقي دانيال بينناتلاعبا من تونس فى الدقيقة 26 وهو خالد القربي بينما تم إنذار مهدى بن عطية فى الدقيقة الـ33.

فى الشوط الثانى حاول المنتخب المغربي إدراك التعادل بأكثر من محاولة من جانب يوسف حجى وعادل تعرابت.

ورد المنتخب التونسي بهجمات مرتدة خطيرة على مرمى ناد المياجرى حارس المغرب والتى أسفرت إحداها عن الهدف الثانى الذى أحرزه يوسف المساكنى فى الدقيقة الـ76 من عمر المباراة  بعد أن تسلم كرة من أمام منطقة جزاء المغرب ليتخطى المدافع ويضع كرة على يمين الحارس المياجريليزيد من غلة الأهداف التونسية فى الشباك المغربية.

وقد حاول إيريك جيريس مدرب المغرب إدراك المباراة وكان له ما أراد فى الدقيقة الـ86 عن طريق حسين خارجة الذى تمكن من إحراز الهدف المغربي الوحيد  بعد كرة تهيأت له وضعها على الطاير في مرمى أيمن المثلوثي حارس تونس  ليقلل الفارق الى هدف، وذلك رغم التماسك الدفاعى فى وسط الملعب وخط الدفاع التونسي والذى أحكمه المدرب سامي الطرابلسي طوال المباراة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. نزهة/المملكة المغربية:

    ههههههههههههههههه
    عنوان جميل. الفوز للاقوى طبعا.احمد الله انني لم اشاهذ المبارة.

    تاريخ نشر التعليق: 25/01/2012، على الساعة: 15:45

أكتب تعليقك