صُقور الجديان تسجلُ أفريقيًا بعدَ 36 عاما

لاعب السودان محمد أحمد بشير يحتفل بتسجيل هدف التعادل في مرمى أنغولا خلال مباراة الفريقين ببطولة الامم الافريقة لكرة القدم.

لاعب السودان محمد أحمد بشير يحتفل بتسجيل هدف التعادل في مرمى أنغولا خلال مباراة الفريقين ببطولة الامم الافريقة لكرة القدم.

سجل أحمد بشير أول هدفين للسودان في كأس الامم الافريقية لكرة القدم منذ 36 عاما ليمنح بلاده التعادل 2-2 مع أنغولا في المجموعة الثانية.

وسجل المهاجم ماتيوس كونتريراس البرتو (مانوتشو) هدفين ثانيهما من ركلة جزاء لتتقدم أنغولا في كل مرة في مباراة مثيرة لم يشهدها الا عدد قليل من الجمهور في استاد ملابو الجميل في غينيا الاستوائية.

ورفعت أنجولا رصيدها الى أربع نقاط من مباراتين بينما وضع السودان أول نقطة في رصيده.

وكان اخر هدف سجله السودان في كأس الامم الافريقية في مباراة زائير في بطولة 1976.

ومن يومها تأهل السودان الذي سبق له الفوز بالبطولة عام 1970 مرة واحدة للنهائيات في 2008 حين خسر جميع مبارياته الثلاث بنتيجة 3- صفر.

ويتفرد السودان بين جميع فرق النهائيات وعددها 16 فريقا بأن جميع لاعبيه ينتمون لاندية محلية وفي تشكيلته سبعة من لاعبي نادي الهلال الذي وصل لقبل نهائي دوري أبطال افريقيا الموسم الماضي.

وسارعت أنجولا بافتتاح التسجيل عبر مانوتشو مهاجم ريال بلد الوليد الاسباني الذي قطع الكرة من نجم الدين عبد الله وانطلق من ناحية اليمين ليسددها أرضية في الزاوية البعيدة بعد خمس دقائق من البداية.

السودان تفرض التعادل على أنغولا.. وتعود للتهديف بعد أكثر من 3 عقود

السودان تفرض التعادل على أنغولا.. وتعود للتهديف بعد أكثر من 3 عقود

لكن السودان لم يتأثر ونجح في ادراك التعادل بعد نصف ساعة من اللعب حين قفز بشير أعلى من مدافعين اثنين ليضع الكرة برأسه في المرمى.

وعاد مانوتشو المهاجم السابق لمانشستر يونايتد وهال سيتي وباناثينايكوس ليمنح التقدم لفريقه من ركلة جزاء في بداية الشوط الثاني.

وحصل لاعبان من أنغولا على انذار لاضاعة الوقت ودفعت الثمن حين استفاد بشير من خطأ دفاعي ليسجل هدف التعادل في الدقيقة 73.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك