السنغال تحترقُ بعدَ السماح لواد بالترشح لولايةٍ ثالثةٍ و المعارضة تُحرضُ المتظاهرين

متظاهرون يضرمون النار في إطارات للسيارات احتجاجا على السماح للرئيس عبد الله واد بالترشح لولاية رئاسية ثالثة

متظاهرون يضرمون النار في إطارات للسيارات احتجاجا على السماح للرئيس عبد الله واد بالترشح لولاية رئاسية ثالثة

وافق المجلس الدستوري السنغالي على ترشيح الرئيس عبد الله واد, الا انه حكم بعدم صلاحية ترشيح المغني العالمي يوسو ندور للانتخابات الرئاسية المقرر اجراؤها في شباط/فبراير المقبل في السنغال، ما ادى الى اندلاع اعمال عنف بين شبان وشرطيين اسفرت عن مقتل شرطي.

وصادق المجلس ايضا على ترشيح رؤساء الحكومات الثلاثة في عهد واد والذين اصبحوا معارضين، ادريسا سيك وماكي سال ومصطفي نياسي, اضافة الى زعيم الحزب الاشتراكي المعارض عثمان تانور ديينغ.

وعقب اعلان المجلس الدستوري عن اسماء المرشحين للانتخابات الرئاسية، قتل شرطي ليل الجمعة السبت في اعمال عنف في دكار، على ما افاد مصدر في الشرطة.

وقال المفوض في الشرطة ارونا سي “لقد قتلوا شرطيا” من دون توضيح ملابسات مقتل الشرطي الذي حصل خلال اعمال عنف بين شرطيين وشبان معارضين لترشيح جديد للرئيس عبد الله واد.

ومنذ الاعلان عن الموافقة على ترشيح الرئيس واد ورفض ترشيح المغني يوسو ندور قام شبان متجمعون منذ ساعات في ساحة في دكار تلبية لدعوة من المعارضة برشق الشرطيين بالحجارة، ما دفع بعناصر الشرطة الى اطلاق الغاز المسيل للدموع واستخدام الهروات.

وتواصلت اعمال العنف ليلا في احياء عدة في دكار بحسب شاهد ووسائل اعلام خاصة،فيما دعت المعارضة إلى الزحف نحو القصر الرئاسي.

هل وصلت عدوى الربيع العربي إلى السنغال ؟

هل وصلت عدوى الربيع العربي إلى السنغال ؟

وقال شاهد كان يعبر بسيارته “ارى نيرانا من المستحيل المرور. منطقة القلب الاقدس (وسط دكار) تشتعل” وكذلك الطريق التي تؤدي الى شمال المدينة.

واظهرت قنوات التلفويون الخاصة شبانا يقيمون حواجز ويحرقون اطارات في احياء عدة، وكذلك تبادلا للقذائف وللغاز المسيل للدموع بين المتظاهرين وهم بغالبيتهم من الشبان، وبين القوات الامنية المختصة بمكافحة الشغب.

وتعرض صحافي  كان موجودا بين مجموعة من المتظاهرين للضرب على وجهه من جانب شرطي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. ahmadou bamba gaye:

    أنا لاأوافق العنف في بلدنا . لندعوا السلام ؛أن جميع الأمور في السلام والعافية

    تاريخ نشر التعليق: 19/05/2012، على الساعة: 22:09

أكتب تعليقك