السيلي الوطني يذلُ الحمير الوحشية بسداسية

عادلت غينيا رقما قياسيا قائما منذ 42 عاما للفوز بأكبر فارق من الاهداف في مباراة بنهائيات كأس الامم الافريقية لكرة القدم بانتصارها الساحق 6-1 على منتخب الحمير الوحشية بوتسوانا لتحافظ على أملها في الوصول لدور الثمانية .

لاعبو منتخب غينيا يحتفلون بمهرجان الأهداف في شباك بوتسوانا

لاعبو منتخب غينيا يحتفلون بمهرجان الأهداف في شباك بوتسوانا

و افتتحت غينيا الملقب منتخبها باسم السيلي الوطني شهية الأهداف حينما سجل ساديو ديالو أول هدفين لغينيا وسط هيمنة فريقه على اللعب قبل أن يضيف عبد الرزاق كمارا الهدف الثالث في الدقيقة 42 ثم يوسع ابراهيم تراوري الفارق بهدف رابع في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الاول.

وأضاف مامادو باه الهدف الخامس في الدقيقة 84 قبل أن يختتم نابي سوما السداسية قبل أربع دقائق من النهاية.

وهذه النتيجة هي نفسها التي فازت بها ساحل العاج على اثيوبيا في نهائيات 1970 بالسودان كما منحت غينيا أول ثلاث نقاط في رصيدها بالبطولة.

وكان بوسع غينيا كسر الرقم القياسي لكن كرة باسكال فيندونو التي عبرت خط المرمى بعد اصطدامها بالعارضة لم تحتسب هدفا.

وسجل ديالو هدفيه بطريقة متماثلة تقريبا حيث سدد في كل مرة الكرة من مسافة قريبة بعد تمريرة عرضية من ناحية اليسار.

هدف بوتسوانا الوحيد جاء من ركلة جزاء

هدف بوتسوانا الوحيد جاء من ركلة جزاء

وبين هدفيه سجل سلولواني هدف بوتسوانا من ركلة جزاء نفذها على مرتين لكن فريقه الذي يشارك في كأس الامم الافريقية للمرة اللاولى لعب الشوط الثاني بأكمله بعشرة لاعبين بعد طرد باتريك موتسيبي في نهاية الشوط الاول.

وجاء هدف كمارا في ثاني مباراة دولية له مع بلاده اثر انطلاقة من اليسار أيضا لكنه اختار هذه المرة تسديد الكرة مباشرة في المرمى.

وبعدها طرد موتسيبي بسبب لعبة خشنة ضد فيندونو قبل أن يسجل تراوري الهدف الرابع من الركلة الحرة التي احتسبت اثر ذلك.

وبهدفين في اخر ست دقائق عن طريق باه بتسديدة قوية من 25 مترا وسوما عادت غينيا للمنافسة على التأهل لدور الثمانية بعدما خسرت مباراتها الاولى أمام مالي بهدف نظيف يوم الثلاثاء الماضي.

وخسرت بوتسوانا هي الاخرى مباراتها الاولى أمام غانا 1-صفر ايضا.

 

 

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك