ملكُ الأردن يتعاركُ لاستعادةِ منزلين في لندن

يخوض العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني معركة قضائية باهضة التكاليف،ضد أمناء شركة للعقارات في العاصمة البريطانية لندن لرفضهم الوفاء ببنود اتفاق “جنتلمان”، وهو اتفاق لا ضامن لتنفيذه غير شرف المشتركين، بشأن ملكية منزلين.

وقالت صحيفة ديلي تليغراف البريطانية إن العاهل الأردني بدأ معركة قضائية قيمتها 8 ملايين جنيه استرليني أمام المحكمة العليا في لندن ضد الشركة العقارية فيلمور، حول ملكية المنزلين في حي كينزنغتون في العاصمة البريطانية، بدعوى أن أمناء الشركة رفضوا التقيد بالاتفاق الذي تم عام 1996، بعد سنة على قيامه بشراء العقارين المتجاورين.

واضافت أن الملك عبد الله الثاني يرى أن اتفاق “جنتلمان” يلزم الأمناء بنقل رخصة الملكية المطلقة للعقارين له حين دفع نصف مليون جنيه استرليني لكل واحد منهما، غير أن الأمناء يفندون ذلك.

العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في العاصمة البريطانية لندن

العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في العاصمة البريطانية لندن

ونسبت الصحيفة إلى جمال ناصر محامي العاهل الأردني قوله “هذه القضية تمثل قلقاً عميقاً لشؤون الملك بعد أن تمتع بعلاقة جيدة مع الذين كانوا يعتنون بالعقارين، لكنهم يفشلون الآن في الوفاء باتفاق “جنتلمان” المبرم بينهم”.

واضاف ناصر أن الملك عبد الله الثاني “انفق ما يصل إلى خمسة ملايين جنيه استرليني على ترميم العقارين”.

واشارت ديلي تليغراف إلى أن العاهل الأردني يقاضي أيضاً أمناء الشركة العقارية “فرانسيس كارنواث” و “مايكل تشامبرلين” و “جون راسل” للحصول على تعويضات مقدارها 8 ملايين جنيه استرليني.

و في أول تعليق له قال بيان للديوان الملكي الأردني أن “المنزلين اللذين تحدث عنهما تقرير لصحيفة الديلي تلغراف البريطانية يعودان للسفارة والملحقية الاردنية في لندن”،مستدركا “غير ان العرف في بريطانيا يقضي بتسجيل أي ممتلكات تابعة لأي دولة باسم رأس الدولة”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. واضح1:

    اما عاد للسفاره والملحقيه لاتكثرو منها
    ههههه
    ها –
    شوفو غيرها
    اه يازلمى ولاكيف

    تاريخ نشر التعليق: 29/01/2012، على الساعة: 1:13

أكتب تعليقك