إذا كنتَ مغنيًا في تونس فمصيرُك السجن

اعتقلت الشرطة التونسية مغني راب بعد أيام قليلة من إصداره أغنية جديدة بعنوان “ما تبدل شيء” (لم يتغير شيء)، والتي قال مراقبون إنها تضمنت تهجما و نيلا من جهاز الشرطة التونسي.

وقال منجي والد الشاب أنيس المرابطي، الشهير في الوسط الغنائي الشبابي باسم “فولكانيس” إن 4 رجال أمن في زي مدني اقتحموا منزله بحي المروج الخامس (جنوب العاصمة تونس) واقتادوا ابنه إلى وجهة غير معلومة.

مغني الراب التونسي أنيس المرابطي..غنى ضد وضع البلاد بعد الثورة فاتهموه باستهلاك المخدرات

مغني الراب التونسي أنيس المرابطي..غنى ضد وضع البلاد بعد الثورة فاتهموه باستهلاك المخدرات

وذكر أن الشرطة التي لم تظهر إذنا قضائيا لاعتقال ابنه، سألت مغني الراب عند اقتحام المنزل “هل أنت صاحب أغنية ما تبدل شي؟ فأجابهم بنعم، فوضعوا أصفادا في يديه وصادروا حاسوبه الشخصي واقتادوه إلى وجهة غير معلومة”.

و أوضح أن والدة المغني أصيبت بالإغماء لأنها خالت رجال الأمن، الذين كانوا في زي مدني ولم يظهروا إذنا قضائي، عصابة جاءت لخطف ابنها.

وأضاف أنه بقي يبحث عن ابنه في مخافر الشرطة 24 ساعة ولم يحصل على معلومات حول مصيره إلا يوم الخميس.

وتابع “بلغني أنه أوقف من أجل تهمة استهلاك مخدرات”، نافيا أن يكون ابنه من متعاطي السموم. 

كما أكد  أن ابنه سيمثل أمام محكمة قرمبالية (جنوب العاصمة) وأنه وكل محاميا للدفاع عنه.

وأطلق نشطاء على شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” حملة تضامنية واسعة النطاق مع المغني فولكانيس وطالبوا بالإفراج ‘الفوري’ عنه، معتبرين أن اعتقاله جاء على خلفية كلمات أغنيته ‘ما تبدل شي’.

وقال فولكانيس في الأغنية إن “شيئا لم يتغير” في تونس بعد أن أطاحت ثورة 14 كانون الثاني (يناير) بالرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي.

كما تحدث فيها عن غلاء المعيشة وارتفاع البطالة و الرشوة و كثرة المشاكل و الاعتصامات،واصفا  الأحزاب السياسية في تونس بأنها ميليشيات تريد نهب البلاد.

وقال إن نفس السيناريو الذي كان سائدا في عهد بن علي سيعاد بعد فوز حركة النهضة الإسلامية في انتخابات المجلس الوطني التأسيسي، وتعيين منصف المرزوقي رئيسا للبلاد.

وانتقد ما اعتبره تواصلا للاعتقالات العشوائية للشباب التونسي من قبل الشرطة.

وتضمن ‘كليب’ الأغنية صورة كرتونية لبلطجي يغتصب رجل شرطة مقيد اليدين، فوق سيارة شرطة.

من جانبها، أصدرت وزارة الداخلية التونسية بيانا على صفحتها الرسمية على “الفيسبوك” قالت فيه إن المغني تم إيقافه من أجل جريمة حق عام لم توضح طبيعتها/نافية  أن يكون تمّ اعتقال الشاب من أجل نشاطه الفني ومحتوى كلمات أغانيه.

يذكر أن هذه أول مرة يتم فيها اعتقال مغني راب تونسي بعد ثورة 14 كانون الثاني (يناير) 2011.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. زياد:

    على اثر ما تداول على الصفحات الاجتماعية و مواقع الواب على خلفية إيقاف الشاب ” أنيس بن منجي المرابطي ” من أجل نشاطه الفني و محتوى كلمات أغانيه فان وزارة الداخلية تنفي صحة ما يروج و تؤكد على أن المدعو تم إيقافه من أجل جريمة حق عام .
    h

    تاريخ نشر التعليق: 30/01/2012، على الساعة: 11:59
  2. الرمه:

    طبعا ما يتغير ..

    انتقل الاستبداد من هذه الفئة إلى تلك الفئة ،، الاعتقال يكون بأمر قضائي ..

    على فكرة اختيار العنوان غير موفق ،، حيث يوحي بمن يقرأ العنوان بأن من يغني ” اي اغنية ” يتم اعتقاله ..

    تاريخ نشر التعليق: 29/01/2012، على الساعة: 10:42

أكتب تعليقك