بالفيديو..مباراةٌ دامية بين بورسعيد و الأهلي المصري و حصيلة القتلى تتجهُ نحو المائة

صورة ملتقطة من شاشة قناة مصرية بعد زحف الجماهير على أرضية الملعب و يدء سقوط أولى الضحايا

صورة ملتقطة من شاشة قناة مصرية بعد زحف الجماهير على أرضية الملعب و يدء سقوط أولى الضحايا

أعلن مسؤول صحي ان 73 شخصا على الاقل قتلوا بينهم جنود و رجل شرطة، وأُصيب المئات في أعمال شغب وقعت بعد مباراة لكرة القدم أُقيمت في مدينة بورسعيد الساحلية المصرية.

وقال هاني محمد المسؤول في غرفة عمليات مديرية الصحة بالمدينة انه تلقى معلومات من مسعفين بوفاة هذا العدد.

وافاد مصدر امني مصري ان احداث الشغب اندلعت “فور اعلان الحكم النتيجة وهي فوز المصري بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد للاهلي، حتى هاجم جمهور نادي المصري جمهور نادي الاهلي داخل الملعب” بالحجارة والزجاجات والالعاب النارية.

أصبح استمرار دوري مصر الممتاز لكرة القدم محل شك بعدما اندلعت أعمال شغب دامية عقب انتهاء مباراة المصري على أرضه في بورسعيد مع الأهلي حامل اللقب يوم الاربعاء قالت مصادر في وزارة الصحة انها أسفرت عن 50 قتيلا على الأقل.

كما توقفت مُباراة أُخرى بين الزمالك والاسماعيلي في القاهرة بناء على رغبة الفريقين بعد نهاية الشوط الأول حين كانت النتيجة تشير للتعادل 2-2 بينما أظهرت لقطات تلفزيونية اشتعال النيران خلف مدرجات استاد القاهرة.

وعوض المصري الذي يدربه حسام حسن مهاجم الاهلي السابق تأحره بهدف ليفوز 3-1 بفضل ثنائية لمؤمن زكريا.

وفي مباريات أُخرى فاز طلائع الجيش على الانتاج الحربي بهدفين مقابل هدف واحد وتغلب انبي على تليفونات بني سويف بالنتيجة ذاتها لكن ما حدث في بورسعيد يثير شكوكا واسعة في استكمال المسابقة بعدما أعلن لاعبو الاهلي أنهم لن يدخلوا أرض الملعب لمباراة تالية الا بعد الحصول على حقوق القتلى.

وغزت أعداد كبيرة من المشجعين أرض الاستاد بعد نهاية مباراة الفريقين في دوري مصر الممتاز لكرة القدم وحاولوا الاعتداء على لاعبي الاهلي وجهازه الفني وطاردوهم وهم في طريقهم نحو غرف خلع الملابس.

كل الأسلحة استخدمت في اشتباكات جمهور الأهلي و بورسعيد و الشرطة بعد انتهاء المباراة

كل الأسلحة استخدمت في اشتباكات جمهور الأهلي و بورسعيد و الشرطة بعد انتهاء المباراة

وقالت مصادر في وزارة الصحة المصرية في البداية ان 50 شخصا قتلوا في أعمال الشغب في بورسعيد وان معظم المصابين وعددهم بالمئات أصيبوا باصابات خطيرة تتراوح بين ارتجاج في المخ وجروح قطعية.

و وصف محمد أبو تريكة صانع لعب الاهلي ما حدث في المباراة بأنه “حرب وليست كرة القدم” وقال انه لقن بنفسه الشهادة لاحد جماهير الاهلي.

وأظهرت لقطات تلفزيونية حصلت عليها الدولية مشجعين وهم يعتدون على سيد عبد الحفيظ مدير الكرة في الاهلي. وقال النادي بموقعه على الانترنت ان لاعبيه شريف اكرامي وشهاب الدين أحمد وشريف عبد الفضيل عانوا من اصابات مختلفة في هذه الاحداث.

وقال أبو تريكة نجم الاهلي ومنتخب مصر بانفعال شديد وهو يتحدث لقناة الاهلي التلفزيونية “هذه ليست كرة قدم. هذه حرب والناس تموت أمامنا. لقد لقنت الشهادة لاحد مشجعي الاهلي قبل قليل.”

وأضاف زميله المهاجم عماد متعب الذي جلس احتياطيا ولم يشارك في المباراة “لن نلعب اي مباريات الا بعد الحصول على حق من توفي.”

كما قال عفت السادات رئيس نادي الاتحاد السكندري أنه علق مشاركة ناديه في المسابقة ودعا الاتحاد المصري لكرة القدم لاتخاذ قرار عاجل لحفظ الارواح.

ولم يصدر أي تصريح رسمي عن الاتحاد المصري لكرة القدم لكن عامر حسين رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد قال ان السلطات الامنية في البلاد منحت لجنته الضوء الاخضر لاقامة المباراة رغم وجود بوادر على توتر الاجواء قبل اللقاء مع اطلاق مشجعين في الاستاد الشماريخ قبل ضربة البداية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. وهراني:

    هذه ثورة الشعب العظيم الذي يريد تلقيننا درسا في الاخلاق و الثورة و التغيير. شعب همج

    تاريخ نشر التعليق: 01/02/2012، على الساعة: 22:28

أكتب تعليقك