أكثرُ من ثلاثين جريحًا في الجزائر إثرَ اشتباكات ضدَّ الشرطة أعقبت جنازةَ مُنتحر حرقًا

جرح ثلاثون شخصا بينهم عدد من رجال الشرطة في صدامات بين السكان ورجال الأمن اعقبت جنازة شاب انتحر حرقا بتيارت (340 كلم غرب الجزائر) بحسب صحيفة الخبر الجزائرية.

وقالت الصحيفة ان الشرطة اوقفت 12 شخصا خلال الاحتجاجات التي جرت بعد الظهر، وينتظر تقديمهم للمحاكمة بعدما امرت النيابة بايداع خمسة منهم رهن الحبس المؤقت.

واوضحت ان الهدوء عاد الى مدينة تيارت بعد احداث عنف استمرت يومين. كما امتدت الاحداث الى مدينتي الرحوية والسوقر المجورتين، بحسب الصحيفة.

وتحولت جنازة الشاب هشام قاسم الذي توفي متأثرا بحروق إلى مواجهات بين المشيعين وعناصر الأمن.

وفارق الشاب هشام وهو بائع نظارات على الرصيف الحياة في سيارة الإسعاف التي نقلته من مستشفى وهران بالغرب الجزائري إلى الجزائر العاصمة بعدما احرق نفسه اثر مناوشات بينه وبين الشرطة في 26 كانون الثاني/يناير. بحسب الصحيفة.

شرطي جزائري يصوب بندقيته صوب متظاهرين غاضبين

شرطي جزائري يصوب بندقيته صوب متظاهرين غاضبين

وتكررت حوادث اضرام النار في النفس منذ كانون الثاني/يناير 2011 وكانت آخرها في كانون الاول الماضي ببجاية (250 كلم شرق الجزائر).

واحصت صحيفة الوطن في تموز/يوليو ستين محاولة انتحار باضرام النار منذ كانون الثاني/ينايرالماضي، من دون أن تحدد عدد الذين قضوا جراء ذلك.

وكان انتحارالبائع المتجول الشاب محمد البوعزيزي في تونس بعد تعرضه لعدد من الاهانات من طرف الشرطة ادى اندلاع اول ثورة في الربيع العربي دفعت الرئيس التونسي زين العابدين بن علي الى الرحيل.

و كانت قوات الأمن الجزائرية قد استخدمت مدافع المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق سكان قاموا بأعمال شغب في ضاحية قريبة من العاصمة اتهموا السلطات بالتقاعس عن التحقيق على نحو مناسب في قتل أحد السكان المحليين تعرض لطعنات حتى الموت.

وقام مئات الاشخاص بالقاء حجارة وقنابل بنزين على قوات الأمن في الشراقة التي تبعد نحو عشرة كيلومترات غربي الجزائر العاصمة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. جزائرية:

    والله لا ادري لمادا كل هدا الكدب فانا من سكان الجزائر العاصمة ولم اسمع بهده الاحداث ابدا هل يوجد جزائر اخرى في المريخ يحدث فيها كل هدا

    تاريخ نشر التعليق: 02/02/2012، على الساعة: 21:58
  2. المغربي:

    لو كان الخبر من المغرب لرأينا آلاف التعليقات

    تاريخ نشر التعليق: 02/02/2012، على الساعة: 14:49

أكتب تعليقك