رام الله تعيدُ جنديًا إسرائيليًا منسيًا في الضفة

جندي إسرائيلي يفتح نار رشاشه على بيت فلسطيني في رام الله

جندي إسرائيلي يفتح نار رشاشه على بيت فلسطيني في رام الله

أفادت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان جنديا اسرائيليا “نسيه” الجيش اثر عملية في رام الله بالضفة الغربية أعيد لاحقا إلى إسرائيل من قبل فلسطينيين.

و أضافت المصادر ان قافلة عسكرية من عربات الجيب دخلت لفترة وجيزة الى بلدة شمال رام الله وانسحبت لكنها نسيت جنديا في المكان.

وتابعت ان فلسطينيين من البلدة طمأنوا الجندي ورافقوه الى حاجز عسكري قريب حيث التحق بضباط وحدته الذين ابلغوا بالحادث.

و قال مصدر فلسطيني إعلامي في اتصال هاتفي مع الدولية إن تعليمات صارمة صدرت من السلطة الفلسطينية لإعادة الجندي الإسرائيلي إلى إسرائيل في أسرع وقت،فيما كان سكان يريدون سجنه لمبادلته بأسرى.

وصرح متحدث باسم الجيش الإسرائيلي ان “جنديا ابتعد عن وحدته في الضفة الغربية”، مضيفا ان تحقيقا فتح في المسالة.

وفي تشرين الاول/اكتوبر الماضي افرجت اسرائيل عن 1027 معتقلا فلسطينيا لقاء اطلاق سراح جندي اسرائيلي كان محتجزا لمدة اكثر من خمس سنوات من قبل حركة حماس في قطاع غزة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك