مخالفة السرعة تطيحُ بوزير بريطاني

وزير الطاقة البريطاني كريس هيون يغادر مقر زارته بعد تقديم استقاله ليتفرغ لإتباث براءته أمام القضاء

وزير الطاقة البريطاني كريس هيون يغادر مقر زارته بعد تقديم استقاله ليتفرغ لإتباث براءته أمام القضاء

استقال وزير الطاقة البريطاني كريس هيون بعد أن تم ابلاغه انه يواجه تهما جنائية بتهربه من تحمل مخالفة قيادة سيارته بسرعة، الا انه وعد باثبات براءته.

و أعلن مدير الادعاء العام كير ستارمر ان هيون وزوجته السابقة فيكي برايس سيواجهان تهم تحريف مسار العدالة بسبب الحادث المفترض الذي وقع عام 2003، وسيمثلان أمام المحكمة في 16 شباط/فبراير.

وبعد أقل من نصف ساعة، أعلن الوزير وهو من الحزب الليبرالي الديموقراطي ولعب دورا كبيرا في محادثات التغير المناخي التي جرت في جنوب افريقيا، استقالته للتفرغ لإثبات براءته.

وصرح الوزير للصحافيين من أمام شقته في لندن إن “قرار جهاز الادعاء العام مؤسف للغاية..أنا بريء من هذه التهم واعتزم مواجهتها في المحاكم، و أنا واثق من أن المحلفين سيتفقون معي على براءتي”.

و أضاف “ومن أجل تجنب أي تشتيت لانشغالي بمسؤولياتي الرسمية أو دفاعي في المحكمة، فانني استقيل” من منصبي.

واعرب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عن أسفه لاستقالة هيون من الائتلاف الحكومي الذي يشكل فيه الليبراليون الديموقراطيون الشريك الأصغر، الا انه قال ان ذلك هو “القرار الصائب”.

وكان ستارمر أعلن عن توجيه تلك التهم للوزير في بيان نادر على التلفزيون العام، منهيا ثمانية اشهر من التكهنات بشان مستقبله.

وقال ان “اصل التهم هي انه ما بين اذار/مارس وايار/مايو 2003، ارتكب السيد هيون مخالفة تجاوز السرعة، وابلغ سلطات التحقيق كذبا ان السيدة برايس كانت تقود السيارة، وقبلت هي ذلك الادعاء زورا”، وذلك كي يتجنب منعه من قيادة السيارات.

وتقضي القوانين البريطانية ان من تسجل عليه 12 نقطة خلال ثلاث سنوات يمنع من قيادة سيارته.

وظهرت تلك التهم اول مرة في العام 2010 بعد ان اعلن هيون انه يقيم علاقة غرامية وسيترك زوجته التي انجب منها ثلاثة اولاد. وطلق الزوجان العام الماضي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك