الثلوجُ تقتلُ 19 شخصًا في الجزائر و تلغي أكثر من 116 رحلةً جوية من و إلى العاصمة

سيدتان جزائريتان تمران أمام مجسم دمية ثلجية في العاصمة الجزائر

سيدتان جزائريتان تمران أمام مجسم دمية ثلجية في العاصمة الجزائر

تسببت الثلوج وسوء الاحوال الجوية في مقتل 19 شخصا في الجزائر، كما عزلت العديد من القرى في منطقة القبائل الجبلية، بحسب مسؤولين محليين ومراسلي صحف.

وحسب مسؤول امني في منطقة القبائل فان ثلاثة اشخاص قتلوا عندما غمرتهم الثلوج مساء الاحد.

وكانت مصادر من الحماية المدنية والدرك الوطني اعلنت مقتل 16 شخصا في حوادث متفرقة مرتبطة بسوء الاحوال الجوية التي لم تشهد الجزائر مثيلا لها منذ الستينات.

وتم اعادة فتح الطرق الرئيسية الرابطة بين المدن لكن الطرق الثانوية التي تربط قرى اعالي منطقة القبائل والمدن لا زالت مغلقة، مع حرمان بعض السكان من الكهرباء والغاز لمواجهة موجة البرد الشديد، بحسب مراسل صحافي.

وفي قسنطينة وعدد كبير من ولايات الشرق الجزائري بقيت عدة طرق مقطوعة رغم جهود السلطات لاعادة فتحها.

وكان سوء الأحوال الجوية تسبب في إلغاء 116 رحلة  من وإلى مطار الجزائر الدولي هواري بومدين وفي مطارات المناطق الشمالية للبلاد، كما افادت وكالة الأنباء الجزائرية .

وقال حسن رزقي مدير العمليات الدولية على مستوى مطار هواري بومدين الدولي للاذاعة الجزائرية أن “كل الرحلات الدولية استؤنفت بصورة عادية مستثنيا مطاري قسنطينة وسطيف (شرق) اللذين سيتأخران لبعض الوقت في استئناف الرحلات”.

واصدرت مصالح الارصاد الجوية الجزائرية نشرة خاصة تحذر فيها من تساقط كثيف للثلوج خلال اليومين القادمين في 19 ولاية من بين 48 ولاية جزائرية واعلنت ان سماكة الثلوج قد تصل الى 40 سنتيمترا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك