الكويت تقررُ محاكمة مقتحمي السفارة السورية و طردهم من البلاد إلى أيٍّ بلدِ يختارونه

قوات كويتية تحيط بمبنى السفارة السورية في الكويت لحمايتها

قوات كويتية تحيط بمبنى السفارة السورية في الكويت لحمايتها

أعلن وزير داخلية و دفاع و نائب وزراء الكويت أن بلاده ستوفر محاكمة عادلة لمقتحمي السفارة السورية في الكويت ثم ترحلهم بعد ذلك الي أي بلد يختارونها.

وكانت وزارة الداخلية قالت ان عددا من رجالها أصيبوا عندما اقتحم محتجون سوريون سفارة سوريا في الكويت، وقال شاهد عيان في حينها ان أحد النشطاء السوريين الذين اقتحموا السفارة أصيب بطلق ناري في قدمه متهما السفارة السورية باطلاق النار على المحتجين من داخلها وهو ما نفاه مصدر بالسفارة متحفظا على ذكر اسمه.

ونقلت وكالة الانباء الكويتية (كونا) عن نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ووزير الداخلية الشيخ احمد الحمود الصباح قوله ان السوريين الذين اقتحموا سفارة بلادهم لدى الكويت وتم ضبطهم واحالتهم الى أمن الدولة ستوفر لهم جميع الضمانات لمحاكمتهم محاكمات عادلة وسيتم بعد صدور الاحكام بشأنهم ابعادهم عن البلاد بعد قضاء العقوبة “وسيخيرون بالدولة التي سيبعدون اليها بأنفسهم.”

وأكد الشيخ احمد على انه لن يسمح لاي من كان ان يخرب او يعتدي على اي من السفارات او القنصليات او الهيئات الدبلوماسية في الكويت مبينا ان معاهدة فيينا تنص صراحة على مسؤولية كل الدول بتوفير أقصى درجات الحماية والتأمين وسلامة أعضائها ضد جميع أعمال الاعتداء أو التعرض لأي أذى.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك