ضوءٌ أخضر من لافروف للأسد لمواصلةِ عملياته و دمشق تخصصُ له استقبالًا حاشدًا

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف خلال محادثاته مع الرئيس السوري بشار الاسد في دمشق

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف خلال محادثاته مع الرئيس السوري بشار الاسد في دمشق

أجرى وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف محادثاتفي دمشق مع الرئيس السوري بشار الاسد قائلا ان موسكو تريد للشعوب العربية أن تعيش في سلام وأن الاسد مدرك لمسؤولياته.

ونقلت الوكالة الروسية الرسمية عن لافروف قوله في دمشق “كل زعيم دولة يجب أن يدرك حجم مسؤولياته. وانت (الاسد) تدرك مسؤولياتك.”

وأضاف لافروف قوله “من مصلحتنا أن تعيش الشعوب العربية في سلام ووئام.”

ويمكن ان يكون القصد من هذه التصريحات تحفيز الاسد على اتخاذ خطوات لانهاء الانتفاضة المستمرة ضد حكمه منذ 11 شهرا والتي تلقي معظم الدول مسؤوليتها على حكومته.

وكانت روسيا قد قالت ان معارضي الاسد يجب ان يتحملوا مع الاسد مسؤولية العنف.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية ان لافروف وميخائيل فرادكوف رئيس المخابرات الخارجية وصلا الى دمشق للاجتماع مع الاسد في زيارة مدتها 24 ساعة في اطار سعي موسكو “لعودة سريعة للاستقرار في سوريا على اساس التطبيق السريع للاصلاحات الديمقراطية التي حان وقتها.”

وتأتي الزيارة بعد ايام على ممارسة موسكو والصين حق النقض في مجلس الامن ضد مشروع قرار يدين القمع الذي يمارسه النظام السوري ضد الحركة الاحتجاجية المستمرة منذ احد عشر شهرا.

وأعد للافروف استقبال شعبي حاشد على طرق العاصمة. وسار موكبه من مطار دمشق الدولي الى مكان اللقاء مع الاسد وسط الاف الاشخاص الذين تدافعوا صوبه لتحية وزير خارجية روسيا وشكر دولته على موقفها.

وتجمع الالاف من مناصري النظام في شارع المحلق الجنوبي الذي يصل المطار بحي المزة في دمشق لاستقبال الوزير الروسي والتعبير عن تقديرهم لموقف بلاده “الداعم لسوريا ولشعبها وبرنامجها الاصلاحي”، حسب الشريط الاخباري للتلفزيون السوري الذي كان يبث الصور بشكل مباشر.

اسنقبال شعبي حاشد لوزير خارجية روسيا في دمشق لشكره على الفيتو الذي استخدمته بلاده في مجلس الأمن

اسنقبال شعبي حاشد لوزير خارجية روسيا في دمشق لشكره على الفيتو الذي استخدمته بلاده في مجلس الأمن

واظهرت الصور مرور موكب لافروف الذي تدافع عليه الناس، بينما حمل العديد من المتجمعين اعلاما سورية وروسية ومجسما ضخما من البالونات للعلم الروسي.

وقال احد المشاركين للتلفزيون السوري “ان جميل روسيا والصين على راسنا ولن ننساه”، في اشارة الى استخدام البلدين الفيتو.

وردا على الغضب الذي عبر عنه الغرب اثر استخدام روسيا حق النقض، قال لافروف الاثنين ان “تعليق البعض في الغرب على التصويت في الامم المتحدة مشين وشبه هستيري”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك