مصنع رونو في المغرب يغضبُ فرنسا

كارلوس غصن الرئيس التنفيذي لشركتي نيسان ورينو

كارلوس غصن الرئيس التنفيذي لشركتي نيسان ورينو

تدشن شركة رينو  الفرنسية لإنتاج السيارات مصنعا عملاقا في طنجة شمال المغرب في موقع “منخفض التكاليف” على مشارف اوروبا ويعد رأس جسر الى افريقيا لكنه يثير جدلا في فرنسا مع اقتراب الانتخابات الرئاسية حول نقل الوظائف الى الخارج.

ويدشن المصنع رئيس مجلس ادارة شركة صناعة السيارات الفرنسية كارلوس غصن والعاهل المغربي الملك محمد السادس في حفل فخم في الموقع الجديد في منطقة الملوسة للتبادل الحر التي تبعد ثلاثين كلم عن ميناء طنجة المتوسطي وعلى مرمى حجر من السواحل الاسبانية.

وفي الوقت الراهن تعمل سلسلة انتاج واحدة سيخرج منها ما بين 150 الى 170 الف سيارة سنويا. وعندما يكتمل تشغيلها تماما يرتفع الانتاج الى الضعف اعتبارا من 2013 مع سلسلة انتاج ثانية.

وعلى المدى المنظور سيشغل المصنع ستة الاف عامل بينما ترى رينو ان عدد الوظائف غير المباشرة التي ستتوفر لدى المزودين سترتفع الى ثلاثين الفا.

ويكتسي المصنع اهمية كبيرة بالنسبة للمغرب الذي يأمل في تطوير صناعة سيارات تقريبا غائبة بشكل شبه كامل اليوم باستثناء مصنع سوماكا في الدار البيضاء التي تسيطر عليها رينو ايضا وكذلك بالنسبة للشركة الفرنسية.

وستستثمر مجموعة كارلوس غصن مليار يورو لتجميع ثلاثة نماذج من السيارات الرخيصة الثمن في طنجة, التي تباع في اوروبا والحوض المتوسطي باسم داشيا وفي اماكن اخرى باسم رينو.

وفعلا قد بلغ مصنع رينوه اقصى حدود انتاجه في بيتستي برومانيا حيث تنتج سيارات لمنطقة اوروبا والمتوسط من نوع لوغان والمتفرعة عنها سنديرو والرباعية الدفع دوستر ومحركات وصناديق السرعة.

واوضح جان كريستوف كوغلر الذي يشرف على منطقة اوروبا والمتوسط في رينو ان المصنع المغربي يشكل “بوابة دخول الى افريقيا وبفضل ميناء طنجة لديه امكانية التصدير”.

وتتمتع المجموعة بامتيازات كثيرة لانها في منطقة تبادل حر (اعفاء الشركات من الضرائب طيلة خمس سنوات ثم بنسبة متدنية وبدون ضريبة على التصدير وتسريع الاجراءات الجمركية). لكن تحفظ الشركة حول وجهة تصدير السيارات يثير مجددا الجدل في فرنسا.

واكد مدير موقع المصنع تونج باسيغميز الخميس ان اوروبا ستشكل منفذا للسيارات التي سينتجها المصنع الجديد. وقال للصحافيين قبل تدشين المصنع ان “زبائننا الكبار سيكونون الدول الاوروبية في البداية”.

لكن النقابات تخشى ان ينافس الانتاج الذي سيتم تصدير 85 بالمئة منه، نموذجين منتجين في فرنسا وهما سيارة سينيك العائلية والصناعية كانغوو (الشاحنة الصغيرة).

اما السياسيون فينتقدون الشركة التي تملك الدولة 15 بالمئة من اسهمها، في حين فرض تراجع التصنيع في فرنسا نفسه موضوعا هاما في حملة الانتخابات الرئاسية المقررة في نيسان/ابريل وايار/مايو.

كارلوس غصن سيفتتح مصنع رينو العملاق في طنجة رفقة ملك المغرب محمد السادس

كارلوس غصن سيفتتح مصنع رينو العملاق في طنجة رفقة ملك المغرب محمد السادس

واتهم وزير الصناعة اليميني كريستيان استروزي رينو بممارسة “سياسة اغراق اجتماعي في المغرب”، معتبرا انه خيار “خطير لا يقبل”.
ورد كارلوس غصن بالقول في تصريح لاذاعة ار تي ال “هذا ليس امرا يطال فرنسا” بل “بالعكس يضيف عملا الى فرنسا (…) بهندستنا ومصانع محركاتنا ومزودينا”.

وستقوم رينو في طنجة بتجميع سيارة لودغي العائلية التي ستباع الربيع المقبل ثم سيارة صناعية ونموذج ثالث لم يكشف عنه بعد. لكن صناديق السرعة والمحركات وغيرها من المكونات سيتم استيرادها من فرنسا واسبانيا ورومانيا.

ويرى كروغلر ان السيارات التي ستنتج في طنجة ستسمح خصوصا بمواجهة الشركات المنافسة مثل السيارة الصناعية الصغيرة المنخفضة السعر التي تنتجها شركة بي اس ا الفرنسية والايطالية فيات في تركيا.

وتستفيد الشركة ايضا من تدني الاجور في المغرب اكثر مما هي في رومانيا. وقال كروغلر “انها تشكل الضعف” حيث ان معدل الراتب الشهري المغربي يقدر بنحو 250 يورو مقابل 450 في رومانيا.

وفي حين يقر بان ذلك يثير قلقا يعتبر انه “من الهام جدا ابقاء التنافس في الانتاجية بين المواقع”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. حداش ابراهيم:

    السلام عليكم أنا حداش ابراهيم من مواليد 1989 ساكن بالرشيدية حاصل على شهادة البكالوربا 2011 علوم وخبرة 5سنة في المكانيك أتمنى قبول طلبي هدا رقم هاتفي 0699662294

    تاريخ نشر التعليق: 27/09/2012، على الساعة: 23:05
  2. said tanger:

    طلب عمل في مصنع رونو الموجود في طنجة .انا من مواليد 1987/11/19/ بمدية طنجة المستوى الدراس اولي اعدادي ولدي خبرة لمدة 12 سنة في تجارة وحاصل على رخصة سياقة من صنف ب اتمنى ان تتقبلوا طلبي والرد في اسرع وقت ممكن وشكرا رقم الهاتف 0671150850

    تاريخ نشر التعليق: 24/03/2012، على الساعة: 4:01

أكتب تعليقك