فرقتهُما السياسة و جمعهُما مجلسُ اليهود

ساركوزي و هولاند..مختلفان حول كل شيء إلا في يهود فرنسا

ساركوزي و هولاند..مختلفان حول كل شيء إلا في يهود فرنسا

لا تزال وسائل الإعلام الفرنسية تخوض في تداعيات اللقاء الذي جمع الرئيس نيكولا ساركوزي و منافسه المرشح للانتخابات الرئاسية الإشتراكي فرانسوا هولاند للمرة الأولى خلال الاحتفال السنوي لمجلس المؤسسات اليهودية بفرنسا.

وعلقت وسائل الإعلام على هذا اللقاء بقولها: إن “ساركوزي وهولاند.. فرقتهما السياسة وجمعهما العشاء السنوي للمجلس اليهودي الفرنسي (كريف)”.

و كان لقاء فرانسوا هولاند ونيكولا ساركوزي لفت أنظار جميع الحضور باعتباره الأول الذي يجمع بين الرئيس الفرنسي وخصمه الأبرز في الانتخابات الرئاسية الفرنسية المقبلة، وخاصة بعد تبادلهما التحية وتصافحهما لمدة طويلة أمام عدد كبير من الكاميرات التي لم تتوقع أن تلتقط مثل هذه الصورة قبل 74 يوما فقط من الدور الأول للانتخابات الرئاسية.

الرئيس الفرنسي الذي يستعد لإعلان ترشحه رسميا لتجديد ولايته وصل إلى الاحتفال برفقة رئيس الحكومة فرانسوا فيون وعائلة الجندي الأسير السابق جلعاد شاليط، وقام فرانسوا هولاند وتوجه نحو ساركوزي وصافحه لمدة طويلة قبل أن يبادله ساركوزي التحية أمام عدد كبير من المدعوين إلى الحفل.

ووصف ريشارد براسكيي رئيس “كريف” هذا اللقاء غير المتوقع بالإيجابي، قائلا “حفل كريف هو لقاء الوحدة والتضامن. لا مكان للخلافات السياسية داخل هذه القاعة.. ما يهمنا هو ما يوحدنا وليس ما يفرقنا”.

كان ساركوزى قد دعا، في الكلمة التى ألقاها خلال الحفل، الفلسطينيين والإسرائيليين إلى العودة إلى طاولة المفاوضات، مؤكدا أن تعايش دولتين حديثتين في أرض واحدة هو الحل الوحيد لإنهاء العنف في الشرق الأوسط.

وطالب ساكوزي الإسرائيليين والفلسطينيين باستيعاب درس المصالحة التي أعطته فرنسا وألمانيا للعالم بعد سنوات من الحروب والدمار.

ويعد الحفل السنوى للمجلس اليهودي الفرنسي عادة سنوية يشارك فيها عدد كبير من السياسيين والفنانين والصحفيين ورجال الأعمال.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. tagast:

    متى يقوم المسلمين بالنثل للدفاع عن مصالحهم ،بدل الشتم و الخزي ، الخطابات العنترية الجوفاء التي تندب حظهم.

    تاريخ نشر التعليق: 12/02/2012، على الساعة: 19:52

أكتب تعليقك