قتيلان و 18 جريحا في لبنان..في اشتباكات بين أنصار الأسد و معارضيه في طرابلس

مسلحون لبنانيون يدخلون أحد البيوت بعد تبادل للنار مع مسلحين آخرين بالاسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية في طرابلس

مسلحون لبنانيون يدخلون أحد البيوت بعد تبادل للنار مع مسلحين آخرين بالاسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية في طرابلس

قال مصدر امني أن شخصين قتلا واصيب عدد من الجنود في اشتباكات في شوارع مدينة طرابلس بشمال لبنان، في ثاني يوم يشهد أعمال عنف بين انصار ومعارضي الرئيس السوري بشار الاسد من السنة و العلويين.

و شهدت منطقتا باب التبانة وجبل محسن في طرابلس شمال لبنان اشتباكات بين سكان المنطقتين.

وقال مصدر أمني ان تبادل اطلاق النار جاء بعد سقوط قذيفتين من نوع «اينرغا» في المنطقة الفاصلة بين باب التبانة ذات الغالبية السنية وجبل محسن ذات الغالبية العلوية، لم يعرف مصدرها.

وأضاف المصدر ذاته أن الوضع توتر إثر ذلك، وسُجل انتشار مسلح كثيف في الأزقة الخلفية للخط الفاصل.

وأشار المصدر الأمني إلى وجود دوريات من الجيش باستمرار في هاتين المنطقتين اللتين غالباً ما تشهدان توترات أمنية، لا سيما منذ بدء الأحداث في سوريا.

وكانت قيادة الجيش قد أبلغت ليلا كل من يعنيهم الأمر في باب التبانة وجبل محسن بأن عناصرها سيطلقون النار على كل مسلح لكن كل الجهود التي بذلت على هذا الصعيد لم تسفر عن وضع حد نهائي للمواجهات المسلحة التي كانت قد تراجعت لساعات قليلة سيطر فيها الهدوء الحذر.

وكثيرا ما تقع مصادمات بين الطائفتين في طرابلس لكن التوترات زادت بشكل حاد منذ اندلاع الاضطرابات في سوريا. وجاءت أعمال العنف بعد أن تظاهر مئات الاشخاص في طرابلس ضد الاسد.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك