سوريا : وزراءُ الخارجية العرب يمارسون استعراضًا إعلاميًا و دولهم تقتلُ المتظاهرين

السفير السوري في القاهرة و مندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية يوسف أحمد

السفير السوري في القاهرة و مندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية يوسف أحمد

رفضت سوريا قرارات الجامعة العربية التي تتضمن الدعوة الى تشكيل قوة عربية دولية مشتركة لحفظ السلام وتقديم الدعم المادي والسياسي للمعارضة السورية وتشديد تطبيق العقوبات الاقتصادية المفروضة على دمشق.

و قال السفير السوري في القاهرة و مندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية يوسف أحمد في بيان توصلت الدولية بنسخة منه رفض دمشق جملة وتفصيلا لقرار الجامعة العربية مذكرا بأن سورية أكدت منذ البداية أنها غير معنية بأي قرار يصدر عن الجامعة في غيابها.

و كباقي الإجتماعات السابقة،لم تحضر سوريا اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي عقد في القاهرة،و ظل مقعد مندوبها فارغا.

و أضاف السفير السوري “أن قرار المجلس الوزاري العربي قد عكس بشكل فاضح حقيقة اختطاف العمل العربي المشترك وقرارات الجامعة وتزييف الإرادة العربية الجماعية من حكومات دول عربية تتزعمها كل من قطر والسعودية كما أظهر حالة الهستيريا والتخبط التي تعيشها حكومات هذه الدول بعد فشلها الأخير في مجلس الأمن الدولي لاستدعاء التدخل الخارجي في الشأن السوري واستجداء فرض العقوبات على الشعب السوري”.

و اتهم الدبلوماسي السوري السعودية و قطر بما أسماه “الهيمنة على القرار العربي و آليات اجتماعات وقرارات الجامعة بخصوص سورية”،كما اتهم وزراء الخارجية العرب ب”ممارسة الإستعراض الإعلامي في الوقت الذي تقوم قوات الأمن في بلادهم بقتل المتظاهرين المدنيين العزل علناً في البحرين والقطيف”.

و بخصوص العقوبات الإقتصادية التي قرر وزراء الخارجية العرب فرضها على سوريا قال الدبلوماسي السوري  “إن ذات الحكومات العربية هي من تقف إلى الآن وراء إفشال أي حل سياسي متوازن للأزمة في سورية وهي من تعمل على محاصرة الشعب السوري بالعقوبات الاقتصادية”.

واقترح الوزراء ايضا ارسال بعثة مراقبة مشتركة من العرب والامم المتحدة الى سوريا لتحل محل بعثة المراقبة العربية التي حاصرتها المشكلات منذ ان بدأت عملها في ديسمبر كانون الاول،كما طالبوا مجلس الأمن الدولي بإرسال قوات حفظ سلام دولية و عربية إلى سوريا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. ولد عائشه:

    اعدامك بدرعا ياواطي يايوسف احمد
    سلامي محمل بالرصاص لابوك قواد نادي الضباط اللي كان يقود عمرتوا
    ولك ياخسيس بس تجيب طاري السعوديه انت وكلابكم المؤيدين اولاد المتعه لازم توقف احترام لدولة اعزت شعبها بالاسلام وبالنسبة لكلام اللي بيحكي عن المتظاهرين الشيعه بالقطيف الله يلعنك ويلعنهم روحوا لايران عيشو هناك اذا مو عاجبتكم عيشة السعوديه ولك ياابن المتعه شردتونا ىولاحقينا تخربو بيوتنا حتى بغربتنا ولك ياواطي ما تنسى انوا 700 الف سوري بالسعوديه من ورا سرقاتكم
    شو اخبار الكازينو تبع مرتك ياوصخ يابعثي
    سوري مغترب بارض الحرمين اعزها الله غصبن عن النصيريين

    تاريخ نشر التعليق: 13/02/2012، على الساعة: 22:58
  2. خليجي اصيل:

    الأزمة السورية كشفت المخططات المجوسية التي كانت تدار خلف الكواليس
    الشعب السوري أنتفض ببراءه وعفوية من أجل ابسط حقوقه المشروعة الحرية والكرامة ولكن وللأسف الشديد قوبلت تلك الثورة اليتيمة بالرصاص والقنابل والمدفعية وراجمات الصواريخ من قبل الشيعة العلوية النصرية في سوريا ويساندهم المرتزقة من القوات الإيرانية والعراقية وحزب الله وتنظيم الحوثي والمرتزقة الروافض من الخليج وغيرها .
    الشيعة في السعودية والبحرين والكويت وفي كل دول الخليج العربي من أغنى الشعوب الخليجية وأكثر ثراء ورفاهية وكل حقوقهم وكرامتهم محفوظة وفي المقابل هل نقارن ذلك بما لأهل السنة في ايران والعراق ؟؟؟!!! شتان بين الأثنين . في الخليج تطبق المواطنة الحقيقية بين السنة والشيعة وفي ايران والعراق يقتل السنة من قبل الشيعة بشكل يومي لإسباب طائفية . ومع ذلك يتهمون السنة بالطائفية … ضربني وبكى سبقني وشتكى . !!!!!!!!!!

    تاريخ نشر التعليق: 13/02/2012، على الساعة: 6:25
  3. عربي صادق:

    والله انك صادق ياسفير سوريا يا شهم ياكريم يايوسف احمد

    السعودية منافقه تلعب بمشاعر المسلمين وتلعب على الاوتار وهي تمارس القتل والتنكيل بالمتظاهرين في المنطقة الشرقية القطيف وتدعم حكومة البحرين بالمال والسلاح وترسل جيشها لقمع وقتل شعب البحرين المسكين على امره واللصاق تهمة الخيانه الخارجيه

    لعنة الله على الظالمين الخونه السعودية المنافقه الكاذبه وقطر النكره

    تاريخ نشر التعليق: 13/02/2012، على الساعة: 1:11

أكتب تعليقك