مندوب سوريا : السعودية الدولة الوحيدة في العالم التي لاتزال تنفذ الإعدام بحد السيف

بشار الجعفري المندوب السوري في الأمم المتحدة يتحدث أمام الجمعية العامة في نيويورك

بشار الجعفري المندوب السوري في الأمم المتحدة يتحدث أمام الجمعية العامة في نيويورك

هاجم مندوب سوريا في الأمم المتحدة بشار الجعفري المملكة العربية السعودية في الأمم المتحدة،متهما إياها بالدولة الوحيدة في العالم التي لاتزال تنفذ عقوبة الإعدام بحد السيف على حد تعبيره.

وأكد أنه “اذا تعرضت قطر غدا الى عدوان سنقف مع قطر وندافع عنها وسندافع عن السعودية اذا تعرضت لعدوان”.ذ

جاء ذلك خلال تدخله في جلسة الجمعية العامة للامم المتحدة للتعبير عن رفضه لانعقادها،بحجة وجود خلل قانوني وطالب بالغائها، معتبرا انه لا يمكن التلاعب بالقوانين الاجرائية.

ورأى أن “السبب الرئيس لاستمرار الوضع في سوريا هو عدم توفر بيئة صالحة تحترم مبدا سياسة الدول”، معتبرا ان بعض الدول “شنت حربا على سوريا هدفها تقويض الحكم وليس الاصلاح”.

و هاجم الجعفري موقع جوجل متهما إياه بانتهاك صارخ لقانون الامم المتحدة عبر تغيير اسماء لبعض الشوارع في حمص على خرائطه”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 10

  1. محسن:

    ايها الجعفري الخائن ايها الوقح قبل ان تذكر اسيادك ال سعود لابد ان تغتسل ولابد ان تعرف قيمة السعوديه ورجالها وشعبها وشيوخها ايها النذلللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل ابو عمار مغترب يمني

    تاريخ نشر التعليق: 17/03/2014، على الساعة: 13:53
  2. اللهم اهدي بنا:

    يا ايها العربي الصادق( بل الخائن ) ان كنت ممن سكن في السعودية وتتكلم عنها فأنت خائن ولاتستحق العيش فيها وأن كنت لاتسكن فيها فهذا شرف كبير لها لانك حاقد وحاسد وما يحدث في القطيف هذا من عمل الرافضة وقالت لهم الدولة اذهبو الي ايران ولم يذهبو يريدون الفساد في الارض وقال تعالى في اية الحرابة قال تعالى( إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ)

    تاريخ نشر التعليق: 03/03/2012، على الساعة: 6:53
  3. د. بندر:

    سيسقط فشار النعجة الشبيح إبن الشبيح ( بإذن الله ) .

    سيسقط حكم أبناء المتعة في سوريا , حيث العلوية أبناء متعة .

    الجعفري سيبكي دماً عما قريب , وعمالته قديمة وفضائحه ستتهاوى قريباً .

    تاريخ نشر التعليق: 14/02/2012، على الساعة: 21:00
  4. عربي صادق:

    صدقت والله صدقت حكومة ال سعود (( ال سروق )) عميلة الامريكان والغرب والكل عالم بهذا الشيء وشعبهم المسميين بالسعوديين المغفلين الجبناء يخافوون منهم اكثر من خوفهم من الله عز وجل الاعراب البدو همج رعاع لحوج بلا عقول تسيطر عليهم بالقوة وتهبهم قليلا من العهر والمسكرات

    السعودية منافقه تلعب بمشاعر المسلمين وتلعب على الاوتار وهي تمارس القتل والتنكيل بالمتظاهرين في المنطقة الشرقية القطيف وتدعم حكومة البحرين بالمال والسلاح وترسل جيشها لقمع وقتل شعب البحرين المسكين على امره واللصاق تهمة الخيانه الخارجيه

    لعنة الله على الظالمين الخونه السعودية المنافقه الكاذبه وقطر النكره

    تاريخ نشر التعليق: 14/02/2012، على الساعة: 15:15
  5. الرمه:

    الاعدام بالسيف “بشع” لكنه فـعّال لكل من تسول له نفسه ..

    واتمنى كل التمني تطبيق القصاص لكل من صدر في حقه الاعدام ، محتاجين ننظف المجتمع من المجرمين القتلة واصحاب المخدرات ..

    تاريخ نشر التعليق: 14/02/2012، على الساعة: 8:59
  6. مايسترو1:

    برغم موقف واضح وصريح من الثائر الاممى والمقرر السامى الكبير السيد-

    وليد الطلاسى–

    بخصوص التحفظ على برهان وغليون وانعدام معرفة من يمثل الثوره السوريه بشكل رسمى ومنظم وليس الامر فوضى -من الثوار-والعامه فقط-
    واما التحفظ هنا على غليون حيث اخرجته الجزيره من دكتور بجامعة السوربورن الى رئاسة دوله مثل سورا-وعليه فاذن ليس الامر فقط قناة الجزيره بل السياسات التى تسير بالجزيره خلف الستارونعلمها دوليه اكبر من كونها عربيه فضلا عن قطريه-

    ولكن رغم كل التحفظات
    الا ان كلام مندوب سوريا السيد الجعفرى قلب الطاوله فعلا انما فوق راسه بكل اسف بتصريحاته تلك بالامم المتحده-
    فليتفضل الجميع السبب هنا اذن بالمقتبس من الرد والتعليق بالبيان الاممى الدولى —

    وكالات الانباء العالميه والدوليه
    الامم المتحده
    مجلس الامن
    الهيئات والمنظمات الدوليه
    حقوق الانسان -مفوضيه ساميه عليا -امميه -دولي-مؤسسيه مستقله-
    صراع وحوار الحضارات والاديان والاقليات العالمى الاممى-مستقله-

    الرياض

    بيان ورد وتعليق حقوقى للمقرر الاممى السامى والثائر الاممى المستقل الكبير امين السر السيد-
    وليد الطلاسى-
    حيث ذكرت المصدر فى امانة السر بالرياض عن الرمز الكبير انه

    تعليقا وردا على المندوب السورى بالامم المتحده فالامر حقوقى مستقل وغير حكومى والثائر الاممى الكبير المقرر السامى السيد
    وليد الطلاسى
    يطالب اذن الحكم السورى بتطبيق النظام الديموقراطى والاقرار رسميا من بشار الاسد بحق تداول السلطه والتنحى-

    كيف ياجعفرى هذا الكلام يعنى عقوبة الاعدام ليست من الله ولا من حكم وحاكمية الله ام ماذا تريد ان تقول بالضبط
    اتهاجم عقوبة الاعدام حقوقيا وانت مندوب لحكومه ودوله رسمي فى بلادك مشكلة قتل طائفى وثوره عارمه على كل المستويات فما هو البديل لدى بشارالاسد هل الديموقراطيه
    حسنا هنا الان اتى تداول السلطه ديموقراطيا فليرحل بشار اذن ديموقراطيا فالحكم والسياده بالنظام الديموقراطى ليست للرب بل للشعب وليست للجعفرى ولا بشار اذن على ماذا يريد البقاء اذن بشار الاسد وكيف اصبح حزب الله موالى لنظام الاسد الذى يردد بالاسلام مثل هذا الكلام وكيف تقبل ايران والسيد خامنئى بمثل هذا الكلام من الجعفرى من الحليف—

    تفضلو التعرض لحاكمية وحكم الله بالقصاص والشريعه-من الجعفرى وهو يمثل بلد كسوريا متشددين ومنهم خرج ابن تيميه وكبار العلماء بالاسلام-

    والحكومه تقدم الدعم بلبنان لحزب الله ونصر الله غاضب على مايجرى بسوريا ووجه انتقادات للخليج بسبب سياساتهم ووقفنا وايدنا ماذكره وتفضلو الان مايقوله المندوب السورى دوليا وسط صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى والحرب على حقوق الانسان والمؤسسيه المستقله امميا ودوليا-

    حيث يرى الرمز الثائر الاممى الكبير المقرر السامى والحقوقى الدولى امين السر السيد-
    وليد الطلاسى-
    ان
    الحكم السامى الالهى والحاكميه الساميه الالهيه العليا التى حكمت بان القاتل عندما يتم القصاص منه فيرتاح افضل ام يبقى سجينا ابديا طيلة حياته بالسجن يتناول الادويه والعلاج النفسى حتى الجنون—

    وهكذا اذن-

    فاغلى واثمن مافى الوجود روح الانسان فلا يحق لانسان ازهاق ارواح الاخرين دون عقوبه عادله ولااعدل من القصاص بالمثل–

    من قتل يقتل هذه هى لغة العداله الحقوقيه الالهيه الساميه التى يجب ان تترسخ امميا وحضاريا وحقوقيا ودولياحتى ضمن مواثيق الامم المتحده لاحلال الامن والعداله والسلام بالعالم-
    والا فلا صوت يعلو صوت المعركه والحرب والصراع-
    هذا شعار الرمز الاممى الكبير والمستقل السيد-
    وليد الطلاسى
    وسيبقى باذن الله قائم ومستمر-
    اما التوجه الحقوقى هنا انه

    -من قتل انسان يقتل–فلا يحق لاى انسان ازهاق روح انسان اخر-الا بحق-وهنا ياتى القانون الجنائى الدولى والمحلى باى بلد-

    ومن فقع عين انسان تفقع عينه-

    وهكذا-

    من كسر سن ضرس انسان تكسر له ضرس نفس الفعل اذن الامر بين انسان واخر وليس الامر دين هنا-

    تلك حاكمية وحكم الله العلى القدير وهى حاكميه ساميه الهيه قيمه بها العدل كله
    فلم تفلح البشريه والغرب سوى ان انتجو مابات يعرف غربيا بالموت الرحيم بينما يبقى الموت هو الموت لارحيم ولايحزنون-
    ماهذا الخطاب عزيزى الجعفرى لابقاء لحزب اوحد يلعب اللعبه عزيزنا الجعفرى والازمه الاقتصاديه لن تسمح لبشار وغير بشار بالبقاء عزيزى والامر سيصبح قريبا بمراحل نعيها جيدا امميا ودوليا–

    تحيه-

    حقوق الانسان-
    مفوضيه ساميه عليا -امميه -دولي-مؤسسيه مستقله-

    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى-
    مستقله–
    حرر بتاريخه
    الرياض–

    ردالثائرالعالمى والمقرر الاممى السامى الكبير السيد-امين السر–

    وليد الطلاسى–

    على المندوب السورى فى خطابه بالامم المتحده عن عقوبة الاعدام بالاسلام

    امانة السر2221
    يعتمد النشر
    مكتب حركي 8- 653-11
    تم سيدى
    مكتب حركيه و ارتباط دولى9879م م ن2
    حركه875مكتب-233
    تم نشر الرد الخاص والتعليق الدولى للثائر الاممى الكبير والحقوقى الدولى السيد-
    وليد الطلاسى
    3332ث-1
    انتهى

    تاريخ نشر التعليق: 14/02/2012، على الساعة: 2:00
  7. بنت السعوديه:

    اكذب اكذب اكذب حتى تصدق كذبتك ياجعفري السعوديه اشرف منك ومن رئيسك الجحش الذي تحدى اقوى شعب في العالم الشعب السوري الابي لاكن نهايتك على يد هذا الشعب الحر بأذن الله تعالى

    تاريخ نشر التعليق: 14/02/2012، على الساعة: 0:05
  8. انسان ضد الظلم السياسي والديني:

    فعلا ما قاله
    صحيح ومعروف ولكن النظام السوري اجرامي وكلتا الدولتين سوريا والسعودية تحتاجان لتدخل الامم المتحدة وما حكتية المدون اوالكاتب القمشري سوى قطرة من فيض الاجرام السعودي وقتل متظاهرين في سوريا والسعودية مظهر من مظاهر النزعة الاجرامية ضد الانسانية باسم الشرعية الانقلابية في سوريا او الشرعية الدينية في السعودية وهذه حقائق يعرفها الناس في العالم كله

    تاريخ نشر التعليق: 13/02/2012، على الساعة: 22:52
  9. ولد عائشه:

    خسئت ياجعفري فإسمك يعكس كل الحكايه وسر تهجمك على قبلة المسلمين ارض الحجاز ونجد مهبط الوحي وفيها قبر رسول الله وهجومك هو حقد على بلد يطبق الشرع المنزل من السماء
    انت ايراني قذر اخذت جنسية سوريا في 1991 وخطابك اصلا فيه حقد وغل من السعوديه تاج راسك وراس بثار الجبان قاتل شعبه
    والله ياجعفري سنلاحقك في كل مكان حتى لو سقط النظام لنأخذ بثأرنا منك ايها الصفوي القذر
    سوري مغترب بالسعوديه (من ورا عمايلكم القذرة انت وابو نص لسان وحسن الكلب)

    تاريخ نشر التعليق: 13/02/2012، على الساعة: 22:40
  10. عمر:

    ايها الجعفري قبح الله قولك وصنيعك … اتعتقد انك بهذا القول قد اسأت للسعودية .. بل والله انه وسام شرف حين نطبق شرع الله .. ولا تأخذنا في ذلك لومة لائم .. وهذا هو القصاص في الشريعة الاسلامية .. والقصاص بالسيف ارحم بالمحكوم عليه من الاعدام شنقا والرمي بالرصاص … ففي القصاص بالسيف لا يتعذب المحكوم عليه … عكس الشنق او الرمي بالرصاص الذي قد يتعذب ربما لدقائق ..
    لهذا ايها الجعفري السفاح .. مندوب المجرم السفاح … عليك ان تخرس حين يتعلق الامر بالشريعة ايها المجرم مندوب المجرم …. والله سيقتص الشعب السوري منكم .. فوالله لن تذهب دماء السوريين الطاهرة هباء

    تاريخ نشر التعليق: 13/02/2012، على الساعة: 20:19

أكتب تعليقك