من نيويورك..يأمرُ بإنزال صُورهِ من المباني

الرئيس اليمني علي عبد الله صالح يحيي بعض أنصاره و هو يغادر محل إقامته في نيويورك

الرئيس اليمني علي عبد الله صالح يحيي بعض أنصاره و هو يغادر محل إقامته في نيويورك

أمر الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، بانزال صوره من المباني العامة والساحات والشوارع قبل انتخابات الرئاسة المقررة الاسبوع القادم.

وسلم صالح السلطة رسميا لنائبه عبد ربه منصور هادي في نوفمبر تشرين الثاني في إطار خطة توسطت فيها دول الخليج لانهاء الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وبموجب الاتفاق يتوجه اليمنيون في 21 فبراير شباط الى صناديق الاقتراع لاختيار خليفة لصالح يقود البلاد في فترة انتقالية مدتها عامان. ولم يترشح بالانتخابات سوى هادي.

وذكرت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) أن صالح أمر برفع صورة هادي في الاماكن العامة بدلا من صورته هو في خطوة من المرجح أن تخفف الشكوك بشأن استعداده لترك منصبه.

وفيما يبرز التحديات التي يواجهها خليفته قالت الشرطة ان مفجرا انتحاريا هاجم بسيارة ملغومة ثكنة عسكرية في محافظة مارب المنتجة للنفط الى الشرق من العاصمة صنعاء يوم الاربعاء مما أسفر عن إصابة خمسة جنود.

وقال مسؤول في الشرطة “هاجم الانتحاري الذي يعتقد أنه من تنظيم القاعدة ثكنة للجيش في محافظة مارب مما أدى الى مقتله على الفور واصابة خمسة جنود بعضهم في حالة حرجة ونقلوا الى المستشفى.”

واستغل المتشددون الاسلاميون الاضطرابات السياسية في اليمن لتعزيز نفوذهم في الدولة القريبة من ممرات شحن النفط في البحر الاحمر.

وتعقد السعودية والولايات المتحدة امالا على الانتخابات كخطوة في طريق اعادة الاستقرار الى اليمن.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك