أوروبا تعفي منتجات المغرب من الرسوم

برلمانيون أوروبيون يصوتون لصالح اتفاقية إعفاء المنتجات الزراعية و الغذائية و السمكية المغربية من الرسوم رغم غضب نقابات إسبانيا

برلمانيون أوروبيون يصوتون لصالح اتفاقية إعفاء المنتجات الزراعية و الغذائية و السمكية المغربية من الرسوم رغم غضب نقابات إسبانيا

أقر البرلمان الاوروبي الذي يوجد مقره في مدينة ستراسبورغ الفرنسية اتفاقا تجاريا جديدا مع المغرب، سيوسع الاعفاءات الجمركية للمنتجات الزراعية والغذائية والسمكية بين الجانبين.

ووصف مفوض الشؤون الزراعية بالاتحاد الاوروبي داسيان سيولوس الاتفاق بأنه مهم من الناحيتين الاقتصادية والسياسية.

واضاف “انه اتفاق متوازن يتيح فرصا جديدة امام المنتجين في اوروبا ويمهد الطريق لتعزيز علاقتنا مع المغرب بشكل حقيقي.”،غير ان منتقدين للاتفاق قالوا انه يهدد صغار المنتجين الزراعيين في المغرب وأوروبا.

وقال جوزيه بوف الناشط الفرنسي اليساري المتطرف وعضو البرلمان الاوروبي عن حزب الخضر في بيان “الاتفاق لا يصب في مصلحة المواطن المغربي العادي وليس في صالح”ما أسماه” شعب الصحراء الغربية” في إشارة إلى جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر التي تطالب بانفصال الإقليم المغربي عن الوطن الأم.

ويسمح الاتفاق بدخول 70 في المئة من الصادرات الزراعية من الاتحاد الاوروبي دون رسوم على مدى السنوات العشر القادمة، ويشمل هذا البذور الزيتية والحبوب باستثناء قمح الطحين والقمح الصلد حيث سيتعين على المغرب التقدم بطلبات للحصول على اسعار تفضيلية لهما.

وفي المقابل سيلغي الاتحاد فورا كل الرسوم على 55 في المئة من الواردات من المغرب.

وجرى الاتفاق على ضمانات في اطار الاتفاق للحد من تاثير تحسين امكانية دخول أغذية وخضراوات غير معالجة من المغرب والتي تشكل حاليا نحو 80 في المئة من الواردات الاجمالية للاتحاد من المملكة.

لكن نقابات زراعية اسبانية قالت ان الاتفاق سيهدد 450 ألف وظيفة تعتمد على زراعة الفاكهة والخضراوات في الدولة التي تعاني بالفعل من أعلى معدل للبطالة في أوروبا.

مزارعون إسبان يرمون طماطمهم أمام مكتب الإتحاد الأوروبي في مدريد احتجاجا على الإتفاق التجاري الهام مع المغرب

مزارعون إسبان يرمون طماطمهم أمام مكتب الإتحاد الأوروبي في مدريد احتجاجا على الإتفاق التجاري الهام مع المغرب

وقالت نقابة سي.او.ايه.جي في بيان انها ستطعن على الاتفاق امام محكمة العدل الاوروبية على اساس أن الاستيراد من بلدان لا تتبنى معايير الاتحاد الخاصة بالعمالة والبيئة ينطوي على تشويه للسوق.

و قد ضغطت الحكومة الفرنسية بقوة من أجل تمرير الإتفاق رغم معارضة بعض النواب الأوروبيين الإسبان.

ومن المتوقع أن يقر وزراء الاتحاد الاتفاق رسميا في الاسابيع القادمة قبل أن يدخل حيذ التنفيذ في مايو ايار أو يونيو حزيران.

و تعاني الخضراوات و الفواكه الإسبانية من منافسة قوية من نظيرتها المغربية في جل الدول الأوروبية،حيث يفضل عدد كبير من مواطني الإتحاد الأوروبي المنتجات المغربية،نظرا لإدخال مواد صناعية على المنتجات الإسبانية بهدف تقوية الإنتاج.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. الشاوي:

    مؤسس البوليساريو أخذ نصيبه و رحل عن هذه الدنيا و هو القذافي،دول المغربي العربي ستندثر إذا لم تتكثل و تتوحد فيما بينها..المستقبل للوحدة،أما القضايا الخاسرة التي أنهكت شعوبها من بينها قضية الصحراء فقد تجاوزها العصر،الصحراء مستقبلها تحت سيادة المغرب
    ارحموا هذه الشعوب

    تاريخ نشر التعليق: 16/02/2012، على الساعة: 22:02

أكتب تعليقك