خفضَّا علاقتهُما إلى الحَدِّ الأدنى..مصر تسحبُ سفيرَها من دمشق و سوريا تردُّ بالمِثل

قوات من الشرطة المصرية تقف أمام مبنى السفارة السورية في القاهرة

قوات من الشرطة المصرية تقف أمام مبنى السفارة السورية في القاهرة

أعلنت وكالة أنباء الشرق الاوسط الرسمية ان مصر قررت استدعاء سفيرها لدى سوريا فيما يبدو أنها أحدث خطوة في سلسلة خطوات دبلوماسية عربية هدفها زيادة الضغط على الرئيس بشار الاسد لوقف العنف الذي تمارسه القوات الامنية ضد الانتفاضة الشعبية في بلاده.

ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية عمرو رشدي القول ان سوريا ردت على الخطوة المصرية بالمثل.

ونقلت قوله “مصر علمت لاحقا أن الحكومة السورية قررت استدعاء سفيرها بالقاهرة… هذا قرار سوري لا نملك الا احترامه.”

وقال الوكالة ان القرار المصري اتخذ بينما يقوم السفير المصري شوقي اسماعيل بزيارة للقاهرة.

وأضافت أن القرار اتخذ “عقب استقبال وزير الخارجية محمد كامل عمرو للسفير… حيث تقرر إبقاء السفير فى القاهرة حتى إشعار آخر.”

و دعت مصر للتغيير في سوريا استجابة لمطالب الشعب فيما كان أقوى موقف حتى ذلك الوقت للقاهرة ازاء ما يحدث في سوريا لكن مصر استبعدت أن تؤيد تدخلا عسكريا خارجيا.

وأيدت مصر قرارات جامعة الدول العربية التي طالبت الاسد بالتنحي.

وقال رشدي في التصريحات التي نقلتها وكالة أنباء الشرق الاوسط “كنا نأمل ألا نصل الى هذه المرحلة لكننا وصلنا اليها… الخطوة المصرية رسالة بعدم رضا مصر عن بقاء الاوضاع في سوريا على ما هي عليه.”

وأضاف “السفارة المصرية ستستمر على مستوى القائم بالاعمال في المرحلة القادمة.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك