مقتلُ صِحافيين فرنسي و أمريكي في حِمص

قتل صحافيان غربيان فرنسي و آخر أمريكي في مدينة حمص بوسط سوريا حين طاول القصف مركزا اعلاميا لناشطين مناهضين لنظام الرئيس بشار الاسد، على ما افاد ناشط في المكان.

وقال الناشط عمر شاكر من بابا عمر في اتصال اجري معه عبر سكايب “قتل صحافيان حين استهدف القصف مركزنا الاعلامي في حي بابا عمرو و أصيب ثلاثة أو اربعة صحافيين أجانب آخرين”.

و أكد نشطاء شهود مقتل الصحافية الأميركية ماري كولفين والصحافي الفرنسي ريمي أوشليك.

الصحافية الأميركية ماري كولفن التي قتلت في حمص،كانت قد فقدت عينها اليسرى أثناء تغطيتها لإحدى الحروب

الصحافية الأميركية ماري كولفن التي قتلت في حمص،كانت قد فقدت عينها اليسرى أثناء تغطيتها لإحدى الحروب

والصحفيان لهما خبرة في تغطية الحروب بمنطقة الشرق الاوسط وغيرها،و ماري كولفن وهي أمريكية تعمل لحساب صحيفة صنداي تايمز البريطانية،بينما يعمل المصور الفرنسي ريمي اوشليك (28 عاما) يعمل لحساب وكالات أنباء.

يذكر ان الصحافية الاميركية كولفين كانت قد فقدت احدى عينيها اثر اصابة مباشرة تعرضت لها خلال تبادل لاطلاق نار في احد الحروب،بينما الصحافي الفرنسي القتيل ريمي أوشليك كان قد أصيب من قبل في ميدان التحرير في مصر.

و كان صحافي فرنسي يدعى جيل جاكييه يعل لحساب القناة الفرنسية التانية “فرانس 2 ” قد قتل الشهر الماضي في حمص،بعد أن سقطت قذيفة على مجموعة من الصحافيين الذين كانوا يعدون تحقيقا في هذه المدينة التي تشكل ابرز مناطق الاحتجاج على النظام السوري.

و تخضع مدينة حمص لسيطرة المعارضين السوريين حيث تطبق عليها قوات الأسد حصارا خانقا،بينما يتولى الجيش قصف المباني و السكان.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك