المخابراتُ المغربية تعذبُ بطلاً في الملاكمة

الملاكم المغربي السابق زكرياء المومني لحظة خروجه من سجن الزاكي السيء الذكر في مدينة سلا

الملاكم المغربي السابق زكرياء المومني لحظة خروجه من سجن الزاكي السيء الذكر في مدينة سلا

عقد الملاكم المغربي زكرياء المومني،الذي أفرجت عنه السلطات المغربية إثر صدور بعد عفو عنه من طرف الملك محمد السادس،عقد مؤتمرا صحافيا في باريس روى من خلاله فصول التعذيب الطويلة التي تعرض له أثناء اعتقاله من قبل ضباط المخابرات المغربية ثم الشرطة،قبل نقله إلى سجن الزاكي السيء الذكر في مدينة سلا المجاورة للرباط.

و قال المومني خلال مؤتمر صحافي نظمته له الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان في مقرها في باريس إنه سجن و عذب و حوكم لمدة ثلاث سنوات بتهمة واهية و هي النصب على شبان بغرض الهجرة رغم عدم وجود ضحايا.

و قال المومني إن ضباط الأمن المغاربة بلباس مدني وضعوا صفادات في يديه في المطار،و اقتادوه نحو سيارة في الخارج،ثم عصبوا عينيه و غطوا رأسه،لينقلوه إلى مكان مجهول.

و أضاف المومني : “بعد وصولي إلى مكان لا أعرف أين يوجد تعرضت للضرب من قبل عدة أشخاص،وضعوا صفادات أخرى في رجلي و علقوني بعد أن جردوني من كامل ملابسي،و وضعوا عصا حديدية في مرفقي الرجلين و كلبوا مني الإنحناء لتعليقي”.

واعتقل زكريا المومني (31 عاما) بطل العالم في الملاكمة  في عام 1999، في سبتمبر 2010 لدى وصوله على متن طائرة إلى مطار الرباط، ويقول انه وقع على اعتراف تحت وطأة التعذيب “يتضمن نصب على اثنين من المغاربة في  مبلغ 1200 يورو،في مقابل وعد من العثور على عمل في أوروبا.

و اعتقلت أجهزة المخابرات المغربية المومني و أخضعته لسلسلة طويلة من التعذيب في مقر مجهول اقتيد إليه مغطى الرأس،عقابا له على اقتفاء خطوات الملك محمد السادس في باريس و تحديدا الوقوف طويلا لانتظاره أمام قصره الفاخر “بيتز” المملوك له في إقليم “الواز” القريب من باريس.

و كان المومني يريد نقل تظلمه مباشرة إلى الملك بعد رفض السلطات المغربية لأمر ملكي سابق يقضي بتوظيفه،قبل أن يلمحه حراس الملك و ممثلو الأجهزة المخابراتية في قصره الباريسي.

وحكم في البداية ب 36 شهرا سجنا في أكتوبر 2010، خفضت عقوبته في الاستئناف لمدة 30 شهرا في يناير 2011. وكان بطل العالم السابق المحكوم عليه مرة أخرى في الاستئناف في ديسمبر الماضي سيفرج عنه في شهر أبريل.

و خلال جلسات الاستماع في محاكمته،  طعن المومني أكثر من مرة في محاضر الاعتراف واتهم المخابرات المغربية بتعذيبه، والحصول على أقواله من بعد أن تعرض للتعذيب لمدة أربعة أيام في مركز اعتقال سري في تمارة بالقرب من الرباط.

وكانت عدة منظمات دولية غير حكومية قد وصفت محاكمته ب“غير عادلة” من بينها منظمة هيومان راتس ووتش وامنستي انترناشيونال واالجمعية المغربية لحقوق الانسان وهيئات حقوقية دولية ووطنية.

و روى عدة سجناء رأي غادروا السجون المغربية ما تعرضوا له من شتى ألوان التعذيب من قبل ضباط المخابرات المغربية و ضباط الشرطة في مراكو اعتقال سرية.

و ترفض السلطات المغربية بما فيها الحكومة التي يقودها حزب العدالة و التنمية ذي التوجهات الإسلامية فتح تحقيق في ما يجري من تعذيب في مراكز اعتقال تقول إنها لا علم لها بوجودها.

و قادت زوجته الفرنسية حملة تنديد قوية ضد ما تعرض له زوجها،قبل أن يصدر العاهل المغربي محمد السادس عفوا ملكيا في حقه.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 9

  1. ملاحظ:

    الى الشاوي و صاحب التعليق 8
    الكل عرف حقيقة شواذ 20 فبراير التي تنتميان اليها و لم تعد اتهاماتكم لاسيادكم بمفردات البلطجية و المخابراتية تجدي نفعا . لن يوقف نباحكما قافلة الاصلاحات مهما كانت درجة اصابتكم بالصعر.
    لن اغير اسم ملاحظ ما دام يقلق راحتكما في الدولية ههههه علما انكما تغيران كل مرة من بياناتكما لانكما في الاصل لقيطان تخافان من الوضوح و لا خير في انتمائكما لهذا البلد – ان لم تكونا من …… اياهم-

    تاريخ نشر التعليق: 27/02/2012، على الساعة: 11:25
  2. الى الشاوي:

    وهل كنت ايها الشاوي تعتقد ان المدعو ملاحظ قارئ للجريدة فقط انه اجير عند اسياده المخازنية يبيع لهم شرفه وعرضه؟ لكن المغاربة يستيقظون الان من نخلفهم ونومهم والا لما كان مثل هذا البلطجي المتمى ملاحظ يجول ويصول في الجريدة مثل فيروس يخرب عقول الناس بتعليقاته المضحكة

    تاريخ نشر التعليق: 25/02/2012، على الساعة: 18:18
  3. محمد:

    الى الشاوي المزور
    اليوم تيقنت انك لص مختفي اقتسمت الغمينة مع اللص اعلاه
    المرجو الذهاب الى قرية هذا “الرياضي الكبير” كي تستمعوا الى شكاوى ابناء عنه الذين سرق منهم تحويشة العمر و هرب كي يهبها للصهيونة وزوجته التي تقول في المسلمين ما لا يقوله عنا الاسرائيليون

    تاريخ نشر التعليق: 25/02/2012، على الساعة: 14:46
  4. الشاوي:

    إلى ملاحظ و الله اليوم تأكدت من حقيقتك لست سوى مخبرا أو صرصورا من صراصير الأجهزة،عوض أن تدين التعذيب و تطلب أن يسود القضاء العادل تتشفى في الرجل،كيف عرفت أنه انتحل صفة و نصب على الناس إلا إذا كنت من بين مفبركي الملف أو ربما ممن كانوا يعلقونه في الأقبية المظلمة
    اسمع أيها الغراب قد تقتلعون كل الزهور لكنكم حتما لن توقفوا زحف الربيع

    تاريخ نشر التعليق: 25/02/2012، على الساعة: 12:51
  5. الرمه:

    كل الافعال التي يتوجب عليها حكم قضائي .. من سرقة وتهريب مخدرات وحتى جريمة قتل ، لا يتوجب التعذيب واهانة البشر ، متى نرتقي ونحترم انفسنا بقضاء عادل ومستقل ، بان تكون الادلة بالاشياء البيّنة لا بالتعذيب …
    من هنا يتوجب رفع قضية على الضبّاط الذين ” خطفوه” بنظام الدولة وليس بقضاء مستقل ..

    متى ننتهي من العنترية والاستبداد في جميع الدول العربية والاسلامية ؟
    متى نحترم انسانية الانسان في بلداننا؟

    تاريخ نشر التعليق: 25/02/2012، على الساعة: 8:22
  6. ملاحظ:

    بالطبع ان كل لص و نصاب تم ضبطه و اعتقاله سيقول انه مظلوم و انه تم الحصول على اقواله بسبب التعذيب …
    كعادة الدولية يتلذذ بعض محرريها في تلحين كلمات المخابرات و السلطة و التعذيب لما يرتبط الخبر بمغربي لا يعترف اساسا ببلده و يخدم مصالح معادية.
    -على سلامتك السي البوكسور و مرة اخرى ما تعاودش تدير لبسالة و تنصب على الخوت –

    تاريخ نشر التعليق: 24/02/2012، على الساعة: 17:01
  7. لعن الله الانظمة الملكية العربية:

    ويحرق وتادبن امهم

    تاريخ نشر التعليق: 24/02/2012، على الساعة: 3:36
  8. المغربي:

    من علامات الساعة أن تدافعو عمن نصب على ابن مدينتي..

    تاريخ نشر التعليق: 24/02/2012، على الساعة: 2:14
  9. محمد:

    هذه اللص استغل سذاجة الشباب الطامع في الهجرة و سرقهم. عليه ان يسكت و يستر نفسه.
    لص و كذاب

    تاريخ نشر التعليق: 24/02/2012، على الساعة: 0:50

أكتب تعليقك