صحافية فرنسية جريحة محاصرة في حمص

الصحافية الفرنسية اديت بوفييه أثناء توجيهها نداء استغاثة من مكان محاصرتها في حمص

الصحافية الفرنسية اديت بوفييه أثناء توجيهها نداء استغاثة من مكان محاصرتها في حمص

وجهت الصحافية الفرنسية الجريحة اديت بوفييه التي أصيبت في حمص في وسط سوريا نداءا لإخراجها من حمص على وجه السرعة معلنة انها “بحاجة الى عملية في أسرع وقت”، وطلبت وقفا لاطلاق النار وسيارة اسعاف “في أسرع وقت” لنقلها الى لبنان، وذلك في تسجيل فيديو نشره الناشطون المعارضون على موقع يوتيوب.

وقالت بوفييه مراسلة صحيفة لو فيغارو “ساقي مكسورة عند عظمة الفخذ (…). انا بحاجة الى عملية في أسرع وقت”.

وبدت في التسجيل ممددة وهادئة وتبتسم، فيما جلس جانبها المصور الفرنسي وليام دانيلز.

وتابعت “انا بحاجة في اسرع وقت الى وقف اطلاق النار وسيارة اسعاف او اي سيارة جيدة تنقلني الى لبنان”.

وقالت في مطلع الفيديو “مرحبا، انا اديت بوفييه اغطي الاحداث في سوريا مع مجموعة صحافيين. اليوم الخميس المصادف 23 شباط/فبراير والساعة حوالى 15,00. بالامس اصبنا مع فريق الصحافيين في الهجوم البارحة الذي قتلت فيه ماري كولفن وريمي اوشليك”.

وتابعت “انا كسرت ساقي على مستوى عظم الفخذ (…) واحتاج الى عملية في اسرع وقت. هنا عاملنا الاطباء بافضل ما يكون وقدر مستطاعهم، لكنهم لا يستطيعون اجراء عملية جراحية”. وتابعت وقد بدا الى جانبها طبيب سوري “انا بحاجة في اسرع وقت الى وقف اطلاق النار وسيارة اسعاف او اي سيارة جيدة تنقلني الى لبنان لتلقي العلاج من دون تأخير”.

الصحافية الفرنسية الجريحة اديت بوفييه تحتاج لعملية جراحية عاجلة بعد إصابتها بكسر في الفخد

الصحافية الفرنسية الجريحة اديت بوفييه تحتاج لعملية جراحية عاجلة بعد إصابتها بكسر في الفخد

وقتلت الصحافية الاميركية ماري كولفن كبيرة مراسلي صنداي تايمز والفرنسي ريمي اوشليك المصور في وكالة اي بي 3 الاربعاء في قصف منزل تحول الى مركز اعلامي. واصيب صحافيان اخران على الاقل اضافة الى اديت بوفييه.

وكررت الخارجية الفرنسية الخميس ان فرنسا “جاهزة تماما لمساعدة” الفرنسيين الموجودين في حمص لكنها لم تقدم التفاصيل حول ذلك.

و وصف الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي مقتل الصحافيين الاميركية ماري كولفن والفرنسي ريمي اوشليك في سوريا في قصف مدينة حمص السورية بانه “عملية قتل”.

و قال ساركوزي امام الصحافة في توركوان شمال فرنسا “المسؤولون عن ذلك سيحاسبون”. وتابع “بفضل العولمة لم يعد ممكنا التكتم على اعمال القتل”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك