حتى لا يتحولَ إلى مزار لمتشددين…باكستان تهدمُ بيتَ أسامة بن لادن في أبوت أباد

الشرطة الباكستانية تراقب عملية هدم بيت أسامة بن لادن في أبوت أباد

الشرطة الباكستانية تراقب عملية هدم بيت أسامة بن لادن في أبوت أباد

أعلنت الشرطة الباكستانية أنه تم الانتهاء من إزالة المجمع الذي قضى فيه زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن آخر أعوامه قبل أن يلقى حتفه على يد قوات أمريكية.

وكانت السلطات الباكستانية صادرت المجمع الكائن في أبوت أباد /61 كيلومترا شمال شرق العاصمة إسلام أباد/ عقب الهجوم الأمريكي الذي أسفر عن مقتل بن لادن في الثاني من أيار/ مايو الماضي، وتم هدمه كي لا يتخذه الإسلاميون المتشددون مزارا لهم.

وقال أمجد خان، المسؤول في الشرطة، إن تدمير المبنى الرئيسي المحاط بأسوار عالية تعلوها أسلاك شائكة بدأ باستخدام المعدات الثقيلة.

وأضاف: “تم استكمال إزالة المبنى الرئيسي”،وطوقت قوات الأمن المنطقة لإتمام عملية الإزالة.

ولم يتضح بعد ما تعتزم السلطات الباكستانية فعله بقطعة الأرض التي كان عليها المبنى بعد الانتهاء من إزالته، وتردد أن الشخص المفترض أنه المالك قتل في الهجوم الأمريكي.

ويذكر أنه لم يتم إبلاغ باكستان مسبقا بشأن الهجوم على بن لادن ، مما تسبب في إحراج قادتها العسكريين والمدنيين وتوتر العلاقات مع الولايات المتحدة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. مايسترو1:

    رد مقتبس على الجنرال قدير من باكستان بخصوص ابن لادن والفيلا-

    عفوا نقطة اعتراض
    المنزل سبق واعلنت اسلام اباد انه كان ياوى ابو الفرج الليبى سابقا –ثم ان الفيلا اوالمنزل يقع بقرب اكبر قاعده باكستانيه نوويه فكيف يقنعنا صاحب التقرير بان ابن لادن كان قد قرر سابقا الاستيلاء على قاعده نوويه باكستانيه وهاهو يسكن بقرب القاعده النوويه -حيث ان المنزل لايمكن لايا كان بنائه بقرب القاعده سوى جهاز المخابرات الباكستانى فقط-
    اما مسالة الغيره بين الزوجات وكيف جرت المسرحيه فتلك امور شبه فنيه تعتبر مجرد حواشى للخبر الفعلى والحقيقه الفعليه فالسؤال الذى تهرب منه التقرير ومن قام برواية سيناريوهاته استبعد مدى اطلاع واشنطن واستخباراتها على تلك الامور ومنذ سنوات طوال-
    انتهى-
    رد وتعليق للثائر الاممى الكبير والمقرر الاممى السامى السيد امين السر-
    وليد الطلاسى
    حقوق الانسان-امميه-دوليه-ساميه
    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى-مستقل-
    الرياض
    الثائر الاممى الكبير والمقرر السامى الدولى محامى ضحايا سبتمبر9-11 السيد امين السر-
    وليد الطلاسى
    تعليق ورد مقتطف بسيط ردا على الجنرال الباكستانى قدير
    امانة السر2221
    يتم النشر
    9876ب -تم سيدى-
    مكتب ارتباط دولى 9876م م ن22
    منشوردولى765خ

    تاريخ نشر التعليق: 11/03/2012، على الساعة: 16:44

أكتب تعليقك