62

اثنان و ستون هو عدد الجثث التي تم العثور عليها قرب مدينة حمص ثالث كبرى المدن السورية وقلب الانتفاضة على حكم نظام الرئيس بشار الأسد الذي تواصل قواته قصفها.

و قال ناشطون سوريون انه تم العثور على جثث 62 شخصا على الاقل بالقرب من مدينة حمص المحاصرة لكنهم اختلفوا حول شخصيات القتلى.

وقال بعض الناشطين انهم افراد عائلات من حي بابا عمرو تعرضوا للخطف أثناء محاولتهم الفرار من الحي الذي يتعرض للقصف منذ اكثر من ثلاثة اسابيع.

وقال ناشط من بابا عمرو يدعى ابو بكر ان عائلات كانت تغادر الحي واعترضتها نقطة تفتيش مساء الاحد وخطف 62 شخصا. وأضاف انه تم العثور على جثثهم في منطقة موالية للرئيس بشار الاسد صباح يوم الاثنين.

لكن ناشطين اخرين قالوا انهم من الاقلية العلوية التي ينتمي اليها الاسد.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك