نبأ زائف عن السعودية يلهبُ أسعار النفط

نقلت قناة تلفزيون سي.ان.بي.سي عن مسؤول نفطي سعودي نفيه نبأ أذاعه الاعلام الايراني عن حريق في خط انابيب في المنطقة الشرقية في المملكة.

وقال تلفزيون برس تي.في الإيراني باللغة الإنجليزية “اصاب انفجار خطوط الانابيب في مدينة العوامية السعودية في المنطقة الشرقية الغنية بالنفط في المملكة.”

النبأ الإيراني الزائف عن السعودية رفع أسعار النفط بخمسة دولارات في الأسواق العالمية

النبأ الإيراني الزائف عن السعودية رفع أسعار النفط بخمسة دولارات في الأسواق العالمية

وساعد النبأ على صعود سعر النفط اكثر من خمسة دولارات. وسجل سعر عقود مزيج نفط برنت أعلى مستوى له منذ عام 2008.

وفي وقت لاحق تراجعت الاسعار وقلصت مكاسبها بعد نفي المسؤول السعودي.

وفي وقت سابق قال مسؤول سعودي ان الشائعات عن حريق خط انابيب كاذبة ولكن ذلك كان قبل تقرير برس تي.في.

ولم تنجح محاولات الاتصال بالمسؤول مرة ثانية. ولم يمكن محادثة متحدث باسم وزارة الداخلية على الفور لسؤاله التعقيب.

وتعد المنطقة الشرقية الغنية بالنفط المركز الرئيسي للشيعة الذين يشكلون حوالى 10% تقريبا من السعوديين البالغ عددهم حوالى 19 مليون نسمة، وكانت شهدت تظاهرات محدودة تزامنا مع الحركة الاحتجاجية في البحرين وغيرها.

ويتهم ابناء الطائفة الشيعية السلطات السعودية بممارسة التهميش بحقهم في الوظائف الادارية والعسكرية وخصوصا في المراتب العليا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. مايسترو1:

    عفوا بل هذا هو النباء الاخطر الخارج فعلا من السعوديه بتحليل هذا المقتطف البسيط من بيان الرد على بابا الفاتيكان من خلال مطالبته ارض الحرمين بفتح كنائس بها فكان الرد الدولى الاخطر من الرايض بواسطة الثائر الاممى والمقرر السامى امين السر ومحامى ضحايا سبتمبر9-11
    السيد
    وليد الطلاسى-
    الاقتباس من الرد والتعليق والتحليل ايضا للموقف وابعاده-

    المقرر الاممى السامى
    و حسبما اعلن المصدر بامانة السر بالرياض عن صدور بيان وقعه الرمز الكبير سابقا ردا على طلب بابا الفاتيكان الذى يطالب بفتح الكنائس بارض الحرمين الشريفين فكان ان اتى هذا التحليل على اهم مقتطف بالرد من الثائر الاممى الكبير-

    من خلال رده على بابا الفاتيكان وابعاد هذا الرد الدولى من خلال الصراع الاممى الكبير والدولى فى حقوق الانسان وصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى فليس المايسترو والثائر الاممى الكبير امين السر ومحامى ضحايا سبتمبر9-11 السيد-
    وليد الطلاسى
    من يقوم بوضع كتب الاديان فى فندق جورج الخامس ولا بفنادق البطحاء بدلا عن اميركا ولندن للعب باسم خوار الاديان حكوميا كما يفعل الطغاة والاذناب والحكومات-
    بل هاهو البيان والرد الذى اخرس الجميع ممن يطالب ببناء كنائس بارض الحرمين واتت تلك المهزله لاشك عقب تلاعب الكاشغرى وامثاله بشتم الله والرسول المصطفى وبشتم الاديان تلاعب ايضا الفنانون خوفا من الاحزاب الدينيه متصورين ان تلك الشهره ستنقذهم من فك الاحزاب الدينيه التى تحكم الان عقب الانقلابات والثورات والفوضى –

    الرد على البابا واين مكمن الخطوره بالرد بتعليق الرمز الثائر الاممى الكبير السيد
    وليد الطلاسى

    الاقتباس

    لايتصور الاحبه الامر تقصير فى حق احد او تنافس فمنصب من يكتب لكم حقوقيا ودوليا وامميا كمقرر اممى سامى وقيادى ثائر عالمى مستقل ومؤسسى لايمكن ان يصل اليه اى انسان بالعالم اجمع لارجل ولامراه ايضا ببساطه لان المنصب الاممى والدولى للثائر الاممى والمقرر السامى الدولى امين السر ومحامى ضحايا سبتمبر9-11 السيد
    وليد الطلاسى-
    رمز صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى- والذى هو بمنصبه الاممى والدولى البارز حيث
    لايمكن لايا كان بالعالم الوصول الى هذا المنصب اذ يعتبر هذا المنصب ملكا لاخر قد مات الان وهو منصب الرمز النمساوى الذى بسبب حقوق الانسان والاستقلاليه وبوفاته قامت الحربين العالميتين الاولى والثانيه والتى انتهت فقط بمواثيق حقوق الانسان بعهديها القديم والحديث-
    من هنا فالرمز الكبير هنا يعتبر الاخطر من النمساوى مليار مره وقد اتى للمنصب من خلال الصراع مع الدول القائم والمستمر وليس مجرد قزم معين يتم الاملاء عليه من خلال حكومة ملجاء او اى حكومه بالعالم فهو يتمتع بالحصانه الدوليه الكبرى وبعثة تقصى الحقائق الدوليه والامميه المتعلق بها امر حياة الرمز الكبير والذى يعتبر شان دولى عالمى بلا ادنى نقطة شك واحده لايمكن يفكر بمنافسة احد او الاستهانه بايا كان لاكتاب ولاكاتبات ولاغيرهم انما يجب ان يعى الجميع ان هناك مايعرف دوليا بالمراقبين الدوليين اى مراقبين من جميع دول العالم هؤلاء هم اللاعبين مع صناع القرار العالمى ومن لايعلم بامره هؤلاء المراقبين الدوليين ويحسبون له الف مليون حساب فهو مهما صرخ وقال وكتب لايمكن ان يؤثر بكتاباته وتغريداته وكلامه الفضائى الفارغ مهما قال وصرخ فهؤلاء المراقبين الدوليين لايمكن وهم يعرفون اخطر اسرار الاضطرابات والحروب والثورات بجميع العالم والحركات السريه وخلافه سيهتزون من مغرد او مجرد كاتب صرخ وشتم ودون الخ الخ او مراه ايضا تصرخ وتهرطق على الفاضى-
    نعم المراقبين هنا يعيشون على مستوى اعلى وارفع بكثير جدا من تلك السخافات وعندما قلت هنا رد معرف ماعنده وقت فالسبب ان المراقبين والبابا سيقراون المقتطف الذى ساضعه الان هنا بنهاية الرد وهو لايمكن ان ياتى الا من رجل بحجم اقوى من الدول كيف يكون رجل رمز اقوى من الدول وهو لايحكم ولايريد ان يحكم اى دوله بالعالم نهائيا-فشرعيته الكبرى مستقله نضاليه شرسه وامميه ولامجال للتلاعب الطاغوتى الحكومى مع الرمز الكبير ولامهادنه بل الجد وعين الجد
    ومن يعيش تلك الحاله الجاده جدا وسط الصراع الكبير القائم مع الدول لايمكن الا يكون ملم بجميع اسرار الدول الكبرى والصغرى ايضا بل جل الاسرار وليس اى اسرار والا فاى صراع يقوده اذن الرمز المستقل مع الحكومات لذلك يعلم المراقبين الدوليين بان ماهو بالمقتبس من الرد هنا ماياتى سوى ممن يعلم جيداتلك الصراعات والاسرار وتحضر الاسرار بفكره قبل التفكير بكتابة اى بيان-
    ولذلك قد يجد بعض المتابعين اطاله ببعض الردود والسبب هنا ان الرمز يرد من خلال وضعه ومنصبه وثقله الدولى الحقوقى المستقل والحركيه التى يعيشها الرمز الكبير الذى لايستخدم الانسان لاهدافه ولايدعو الاخرين لمواجهة الحكومات ليكسب شخصيا اى مكاسب على حساب دماء وتضحيات الاخرين بل يقارع اعتى الدول اشرس مقارعه سياسيه ويعلم جيدا جدا اين يقف وعلى اى ارضيه يقف-وباى حصانه كبرى عالميه مكتسبه يتمتع كرها لاطوعا وبموجب الشرعيه والصراع الاممى الكبير والتاريخى-فقد قابل بابا الفاتيكان برويز مشرف المتهم بخيانة سبتمبر9-11 استقبال الزعماء وهاهو اليوم يتحدث وكانه امم متحده-

    ولذلك تفضلو هنا المقتطف الذى سيجعل البابا يقراء رد من هو خلف المعرفات و معرف ماعنده وقت احدهم -هاهو السبب-
    انه هذا الكلام فقط الذى لايعلم به الا الله ثم الحكام وليس كل الحكام ايضا-حيث ابعاد مثل هذا الكلام حقوقيا ودوليا-
    انظرو لتلك الكلمات هنا–بهذا
    الاقتباس-

    على الفاتيكان كدوله ان تلغى انها دوله مسيحيه دينيه اولا
    ويتنحى البابا عن الفاتيكان ثانيا وثالثا لاتبقى اسرائيل دوله يهوديه وبعد هذا لكل حادث حديث-
    انتهى-
    همسه-للاحبه والرواد والمتابعين

    نحترم جميع الاراء انما نهتم بما يهتم به المراقبين الدوليين وليس الامر اقصاء للاخرين او لاسمح الله تقليل من شان الجميع ففى عالم الدول والحكومات والحركيه والسياسه لايوجد اى عواطف وعالم الحقوق والاستقلاليه ايضا جد فى جد الامور-
    لان المجتمع المدنى الغير حكومى لايمكن ان يكون مثل الحكومات فى تعيين العاملين بالدوله او بالاحزاب بل لايعترف المجتمع المدنى بحصانة اى رمز غير حكومى الا والامر عين الجد لالعب حكومات ولااعلام ولا تغاريد ولف ودوران بل صراع فعلى مع الدول ومؤسسى فالفرد دون مؤسسيه وتاريخ وصراع ومحطات يعلمها هؤلاء المراقبين وصناع القرار العالمى والا فلا رمز هنا ولاشرعيه ولامؤسسيه فالصراخ اذن لايساوى شيئا فى عالم السياسه ولا الحقوق دون تاريخ ايضا واضح لصراع الفرد مع الدول كند وبكامل ماتعنيه الحصانه الكبرى من معنى للرمز مكتسبه وليس بالتعيين والصراخ والتغريد والانترنت فقط—

    نعم
    لااعتراف الا بمن وصل بالتضحيه والجد والمثابره والمؤسسيه وتاريخ الصراع ومحطاته الى درجة ان تصبح عنده مسالة مقتطف بسيط كما هو اعلاه قد وصل للبابا فعلا وبسرعه-

    انها المعلومه اعزائى وانها السياسه-

    مع التحيه


    حقوق الانسان-دوليه امميه-مفوضيه ساميه عليا-مستقله
    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى-مستقل
    الرياض
    مكتب 875ق
    رد خاص وتعليق على تفاهات حكوميه ومغردين انترنت من العاملين بالحكومات ويلعبون دور معارضين بنفس الوقت باحزاب لبرله واسلمه فقط بالانترنت وليس على ارض الواقع لاحزب ولاديموقراطيه-
    للرمز الثائر الاممى الكبير المقرر الاممى السامى والحقوقى الدولى المؤسسى محامى ضحايا سبتمبر9-11 و امين السر السيد-
    وليد الطلاسى
    حرر بتاريخه
    حقوق الانسان-
    امانة سر2221 يعتمد النشر
    مكتب654س
    تم سيدى
    مكتب ارتباط 9878م م ن 234
    –456ب منشور رد وتعليق

    انتهى
    –حركىه43

    تاريخ نشر التعليق: 02/03/2012، على الساعة: 23:55
  2. عبدالله الزهراني:

    هههههههه يا عزيزي الشيعه قليله جدا و تعدهم على اصابعك . 10% ههههههه قوية ركزوا وراجعوا مصادركم

    تاريخ نشر التعليق: 02/03/2012، على الساعة: 3:01

أكتب تعليقك