سيعتزلُ السياسة إذا خسرَ انتخابات الرئاسة

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي

أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أنه سيتوقف عن العمل السياسي في حال خسارته في الإنتخابات الرئاسية المقررة على جولتين في نيسان/ أبريل وأيار/ مايو المقبلين.

وقال ساركوزي رداً على سؤال في مقابلة مع قناة (بي أف أم تي في) وإذاعة (أر أم سي) حول إن كان سيتخلى السياسة في حال فشل بالانتخابات، “نعم” حاسمة، وأضاف “سأفعل شيئاً آخر” مشيراً إلى أنه لا يعرف بعد ما سيكون هذا الشيء.

وقال ساركوزي إنه سيبذل جهده للفوز بالإنتخابات المقبلة، معرباً عن قلقه من برنامج المرشح الإشتراكي (فرنسوا هولاند)، ولكنه قال “في حال لم تمنحني فرنسا الثقة، هل تعتقدون فعلاً أنني سأستمر في الحياة السياسية؟ الجواب هو لا”.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يقول فيها ساركوزي أنه سيعتزل الحياة السياسية في حال فشله في انتخابات التجديد لولايته الرئاسية هذا الربيع، بعد تسريبات صحافية أشارت إلى ذلك في السابق.

ويحاول ساركوزي الترويج لنفسه في السباق الانتخابي باعتباره الرجل ذي المواصفات المهمة في القيادة، وصاحب الوزن الثقيل في السياسة الفرنسية القادرة على حماية الفرنسيين في وقت الأزمات.

فيما يسعى هولاند من جانبه إلى استغلال تراجع شعبية ساركوزي وتصوير نفسه على أنه الرجل «العادي» الذي يمكن الاعتماد عليه، في إشارة على ما يبدو إلى مؤاخذات الفرنسيين على ساركوزي كونه الشخصية اللاهثة وراء الإعلام والتي تحب الظهور وتبحث عن الأضواء دون كلل.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك