إسرائيل تغتالُ أمينَ عام ألوية الناصر صلاح الدين..في غارةٍ استهدفت سيارتهُ في غزة

الشيخ زهير القيسي أمين عام الوية الناصر صلاح الدين الذي اغتالته إسرائيل

الشيخ زهير القيسي أمين عام الوية الناصر صلاح الدين الذي اغتالته إسرائيل

استشهد الامين العام للجان المقاومة الشعبية خلال غارة اسرائيلية أسفرت عن مقتل فلسطيني ثان واصابة ثالث بجروح،بعد استهداف سيارة مدنية في حي تل الهوى غرب مدينة غزة، وفقا لمصادر طبية فلسطينية، ومن اللجان.

و أعلنت الوية الناصر صلاح الدين وهي الجناح المسلح للجان المقاومة في بيان صحافي مقتضب استشهاد “امينها العام الشيخ زهير القيسي (ابو ابراهيم)”، وتوعدت اسرائيل “برد مزلزل”.

وقال ادهم ابو سلمية المتحدث باسم لجنة الاسعاف والطوارئ في وزارة الصحة التابعة لحكومة حماس ان “سقط شهيدان واصيب اخر في غارة اسرائيلية استهدفت سيارة في حي تل الهوا بغزة”.

وقال ابو سلمية ان القتيل الثاني هو محمود الحنني المبعد من مدينة نابلس في الضفة الغربية الى غزة.

وفي اب/اغسطس الماضي اغتالت اسرائيل كمال النيرب (أبو عوض) الأمين العام للجان المقاومة الشعبية واربعة من مساعديه بينهم عماد حماد القائد العام للجناح العسكري للتنظيم وخالد شعت المسؤول عن التصنيع العسكري الذي قتل مع ابنه مالك (عامان) في غارة جوية اسرائيلية استهدفت منزلا في رفح جنوب القطاع.

ما تبقى من سيارة الشيخ زهير القيسي بعد اغتياله من قبل طائرة موت إسرائيلية

ما تبقى من سيارة الشيخ زهير القيسي بعد اغتياله من قبل طائرة موت إسرائيلية

واتهمت اسرائيل حينها لجان المقاومة الشعبية بالوقوف وراء ثلاث هجمات في ايلات في ذات الشهر واسفرت عن مقتل ثمانية اسرائيليين وسبعة من منفذي الهجوم الذين قالت اسرائيل انهم قدموا من غزة الى سيناء ومنها الى ايلات لتنفيذ الهجمات.

الا ان لجان المقاومة نفت صلتها بهذه الهجمات.

وتاتي الغارة بعد ساعات من اعلان متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي ان صاروخين اطلقا من قطاع غزة انفجرا في جنوب اسرائيل من دون ان يسفرا عن سقوط جرحى او اضرار.

وقالت المتحدثة “اطلق صاروخان باتجاه منطقة اشكول (عسقلان) دون وقوع جرحى او اضرار”.

وتنفذ حماس هدنة تكتيكية مع اسرائيل ولكن فصائل اخرى في قطاع غزة تطلق صواريخ ضد اسرائيل. وغالبا ما ترد الدولة العبرية على اطلاق الصواريخ بشن غارات جوية على قطاع غزة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك