ليبيا تستعيدُ قصرَ الساعدي القذافي في لندن

القصر الفاخر الذي كان قد اشتراه الساعدي القذافي في أحد الأماكن الراقية في لندن

القصر الفاخر الذي كان قد اشتراه الساعدي القذافي في أحد الأماكن الراقية في لندن

قضت محكمة بريطانية بإعادة ملكية قصر قيمته عشرة ملايين جنيه استرليني اشتراه الساعدي القذافي باموال منهوبة من موارد الدولة الليبية الى الحكومة الليبية.

وقال ناشطون ضد الفساد ان هذه هي القضية الاولى من نوعها التي تنظر أمام المحاكم البريطانية منذ بداية ثورات “الربيع الربيع” العام الماضي.

ورفعت القضية باسم المجلس الوطني الانتقالي الذي يحكم ليبيا منذ الاطاحة بمعمر القذافي العام الماضي.

وقالت المحكمة ان المنزل الكائن في منطقة راقية في لندن احتله اشخاص بدون وجه حق منذ الاطاحة بالقذافي وتم تسليمه الان الى طاقم من السفارة الليبية في لندن.

و أخبر المحامي المكلف بالتعامل مع هذه القضية في ليبيا بمحمد شعبان المحكمة البريطانية بأن الساعدي لم يكن بإمكانه شراء العقار باجرته العسكرية الرسمية كقائد لوحدة في وزارة الدفاع الليبية والتي تبلغ 34 ألف جنيه إسترليني، “من المستحيل له أن يتمكن من شراء القصر بمبلغ عشرة آلاف جنيه إسترليني نقدا”.

غرفة نوم الساعدي القذافي داخل القصر الفاخر

غرفة نوم الساعدي القذافي داخل القصر الفاخر

و فر الساعدي القذافي إلى النيجر بعد انهيار نظام والده على يد ثوار المجلس الإنتقالي الليبي بمساعدة قوية من قوات حلف شمال الأطلسي.

وحثت ليبيا النيجر على تسليم الساعدي القذافي الذي هرب اليها في سبتمبر ايلول بعد تغلب الثوار الليبيين على القوات الموالية لوالده.

واشتهر الساعدي القذافي قبل الحرب الاهلية في ليبيا والاطاحة بوالده بعشقه الشديد لحياة البذخ وكرة القدم.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك