كوكا كولا و بيبسي يٌسببان السرطان

قررت شركتا “بيبسي” و”كوكاكولا”، في كاليفورنيا، إضفاء تغييرات في مكون تستخدمانه لتلوين المشروبات الغازية، لتفادي وضع تحذير من الإصابة بالسرطان فرضته عليهما السلطات الأمريكية.

وذكرت وسائل إعلام في كاليفورنيا، أن الشركتين ستضفيان تغييرات على طريقة تلوين الكراميل في المشروبات على مستوى الولايات المتحدة، وليس في الولاية فقط، بعد أن أقرت كاليفورنيا قانوناً يعتبر مركب “4 – أم إي” و”4- أم إي أي” مادة مسرطنة، والإضافات المستخدمة في التلوين تحتوي عليه.

"كوكاكولا" و"بيبسي" غيرا مكوناتهما تجنباً لملصق "المشروب الغازي يسبب السرطان"

"كوكاكولا" و"بيبسي" غيرا مكوناتهما تجنباً لملصق "المشروب الغازي يسبب السرطان"

وأعلنت كوكا كولا أن مشروبها غير مضر وأن مذاقه سيبقى هو نفسه، قائلة إنها لن تغير وصفتها ولا تركيبتها لكنها ستطلب من الذين يزودونها بالمادة الملونة خفض نسبة المركب بغية الامتثال للقانون الكاليفورني.

وأكدت بيبسي بدورها أن مشروباتها كانت وستبقى قابلة للاستهلاك، وقالت إنه لا داعي للقلق بشأن أي مشاكل صحية ولا دليل علميا على أن المادة “4-أم إي أي” تشكل خطرا على صحة الإنسان.

وبموجب القانون ستضطر الشركتان إلى وضع تحذير من السرطان على منتجاتهما المباعة في كاليفورنيا، ولتفادي ذلك قررتا تغيير التركيبة.

غير أن رابطة المشروبات الأميركية، أكدت أن المادة لا تسبب السرطان للبشر، وأن الدراسات التي أجريت عليها شملت الجرذان فقط.

وكانت القضية بدأت قبل عدة أسابيع بولاية كاليفورنيا حيث توجه مركز العلوم من أجل الصحة العامة، بملتمس لإدارة الأدوية والعقاقير، يطالب فيه بإصدار قرار يمنع على شركة كوكا كولا استخدام مواد كيماوية مسؤولة عن السرطان كما ثبت في أبحاث المختبرات.

يُشار إلى أن هذه التطورات تفتح ملف المشروبات الغازية التي يجمع خبراء الصحة والغذاء على اعتبارها من أهم أعداء الإنسان على المائدة،فيما يقول البعض إن بعض المشربات بها كافيين يحدث الأرق والذات عند الأطفال،كما تحوي نسبة سكر أكثر من المطلوب ما يسبب في زيادة أوزان الجسم مع تعلق الناس بحلاوة المشروب.

و ينصح خبراء التغذية المستهلكين بتجنب المشروبات الغازية و المصنعة بمختلف أشكالها و ألوانها،و تبديلها بالمشروبات الطبيعية كعصير الفواكه.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك